بلجيكا

SNCB تُكثف خطتها لمواجهة تدفق المسافرين إلى الساحل البلجيكي..وإليكم الإجراءات الجديدة

بلجيكا 24- بسبب الطقس الجيد خلال الأيام القليلة الأخيرة، توجه العديد من البلجيكيين إلى الساحل، الأمر الذي خلق حشد غفير للغاية في القطارات.

وأعلنت شركة السكك الحديدية البلجيكية SNCB، الأربعاء، عن تكثيف خطتها عن طريق إتخاذ تدابير إضافية لمواجهة التدفق المحتمل للبلجيكيين إلى الساحل خلال عطلة عيد الفصح.

وإعتباراً من السبت 3 أبريل إلى الأحد 18 أبريل ، سيتمكن الركاب فقط من الجلوس على المقاعد بجانب النافذة في القطارات المتجهة إلى الساحل (باستثناء الأطفال دون سن 12 عامًا).

وقالت الشركة، ان المسافرون في القطارات المتجهة إلى الساحل ، ولكن الذين ينوون النزول قبل المحطة الأخيرة ، يتأثرون أيضًا بهذا الإجراء، مضيفةً، ان التدابير الجديدة سيتم تطبيقها أيضًا على عطلات نهاية الأسبوع في 24 و 25 أبريل.

ومع إنخفاض عدد المسافرين إلى 50% ، لن يتمكن المسافرون أحيانًا من ركوب القطار الذي يعتزمون استقلاله ، ولكن سيتعين عليهم انتظار القطار التالي.

وفي حالة زيادة حركة المسافرين، قد يزداد وقت الانتظار بشكل كبير ، وهو ما يجب على المسافرين أيضًا مراعاته.

كما تطلب شركة SNCB من المسافرين عدم إصطحاب الدراجات التقليدية أو الكهربائية على متن القطار. كما يُمنع السفر في مجموعات تضم أكثر من 4 أشخاص.

القطارات الاحتياطية

خلال عطلة عيد الفصح ، ستنشر SNCB أيضًا أكبر عدد ممكن من القطارات إلى جميع الوجهات في بلجيكا. فقد تم اتخاذ هذا الإجراء الوقائي للأمن الصحي في بداية أزمة كوفيد-19 ، وذلك على وجه التحديد لضمان توزيع المسافرين بين القطارات المختلفة والسفر بأمان صحي كامل.

كما تخطط SNCB لزيادة عدد الموظفين المرافقين في القطارات إحتياطياً . حيث توجد هذه القطارات في مواقع استراتيجية في جميع أنحاء شبكة السكك الحديدية. وفي حالة وقوع حادث ، يمكن بالتالي نشرههم بسرعة للسماح بتوزيع أفضل للمسافرين الموجودين بالفعل في المحطات.

التعامل مع الحشود في المحطات

في كل يوم من أيام عطلة عيد الفصح ، قالت SNCB انها ستنشر أكثر من 300 حارس أمن، في المحطات الرئيسية لتوزيع الركاب بين القطارات المختلفة. وخلال الساعات الأكثر ازدحامًا ، إذا لم يكن هناك مساحة كافية في القطار القادم ، فقد يُحظر الدخول إلى الأرصفة، وربما إعادة توجيه الركاب إلى قطار آخر.

كما أشارت الشركة إلى ان الشرطة المحلية والفدرالية ستتواجد في حوالي عشر محطات رئيسية وفي مكان قريب ، من أجل دعم فرق الأمن في SNCB.

التشاور الدائم مع السلطات

خلال عطلة عيد الفصح ، ستبلغ SNCB شرطة المناطق المحلية على الساحل البلجيكي بإستمرار بعدد المسافرين في طريقهم إلى المحطة الساحلية التي تهمهم.

وقالت الشركة أنها ستطبق الإجراءات الصحية الصارمة، كما هو الحال دائمًا ، في القطارات.

كما تنصح SNCB أيضاً المسافرين بالاستعداد لرحلاتهم بشكل جيد. وبفضل تطبيق SNCB ، يمكنهم معرفة معدل إشغال القطار الذي يريدون استقلاله. إذا كان الأخير برتقالي أو أحمر ، فمن المستحسن إنتظار القطار التالي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock