بلجيكاحوادث

قضية تشوفانيك: الشرطية تعترف بفعلتها وتعتذر أمام وسائل الإعلام

بلجيكا 24- نشرت عدة صحف بلجيكية يوم الاثنين مقابلة مع الشرطية التي كانت تؤدي التحية النازية في 24 فبراير 2018 في زنزانة بمطار شارلروا حيث كان يوجد جوزيف تشوفانيك.

وللمرة الأولى، تحدثت الشرطية البالغة من العمر 25 عامًا برفقة محاميها.

وشرحت الشرطية لوسائل الإعلام موقفها قائلةً ،ان التدخل ليس صعبًا ، ولكن الوضع بداخل الزنزانة كان صعب للغاية بسبب قوة الشخص المعني وتحريضه ، ونقص خبرتنا ، وظروف خليه الشرطة الصغيرة جدًا المتواجدة آنذاك، فقد كانت لدى السيد “تشوفانيك” الكثير من القوة ، أكثر من كل منا مجتمعين “.

وتابعت الشرطية القول : “لم نشهد مطلقًا متلازمة الهذيان تلك من قبل”. كان لديه سلوك لم نكن نعرفه ، تجاوز أي شيء رأيناه حتى ذلك الحين “.

وأعادت الشرطية النظر في إيماءتها ، على غرار التحية النازية. “لم تكن تحية نازية على الإطلاق ، بل كانت تمثيلية ، لأنه تصرف وتحدث بصوت عالٍ وقاسٍ باللغة السلوفاكية ، ولكن كما في الألمانية”.

تبرر نفسها بقولها “سألني أحد الزملاء خارج الزنزانة عما يقوله وماذا يفعل. أدركت على الفور أنه لا ينبغي أن أفعل هذا. أعتذر.

ولا يزال التحقيق القضائي مستمراً ،حيث ستكون الخطوة التالية إعادة التشكيل وهي خطوة لم تتخيلها الشرطية،

زر الذهاب إلى الأعلى