حوادث

فان رانست يتحدى “يورغن كونينغز”… لم أكن خائفاً ولست خائفاً ولن أخاف أبداً

بلجيكا 24- تحدث عالم الفيروسات “مارك فان رانست” يوم الأحد، عن مطاردة الجندي الهارب “يورغن كونينغز” ، والذي كان أحد أهدافها.

منذ 26 يومًا ، تم إخفاء مارك فان رانست في مكان لم يكشف عنه، بسبب مطاردة يورغن كونينغز ، الذي شوهد على مقربة من منزل عالم الفيروسات قبل أن يختفي.

ورداً على سؤال خلال برنامج RTL-TVI “ليس كل يوم يوم الأحد” ،قال فان رانست، “لم أكن أعلم أن “يورغن كونينغز” كان هناك. لذلك لم أكن خائفاً ولست خائفا ولن أخاف أبداً “.حسب قوله.

وتابع: “ليس لدي أي فكرة متى يمكنني مغادرة هذا المنزل الآمن. حيث تقيم الشرطة التهديد كل يوم. أنا

وأضاف فان رانست، أتبع التوصيات، وآمل أن أتمكن من الخروج فلا بد لي من الذهاب إلى المختبر للعمل.

وكان “يورغن كونينغز” ، وهو عسكري محترف ، قد وجه مؤخرًا تهديدات ضد العديد من الشخصيات، بما في ذلك عالم الفيروسات مارك فان رانست.

وفي أوائل شهر مايو ، كان الرجل قد تصرف بالفعل بقوة في ثكنته العسكرية في بورغ ليوبولد قبل أن يختفي بين عشية وضحاها. مما إضطر زوجته إلى طلب النجدة.

بدأت مطاردة الرجل على نطاق واسع بإكتشاف رسالتي وداع مع أكثر من محتوى ينذر بالخطر، بالإضافة إلى ترسانة أسلحة تتكون من أربع قاذفات صواريخ مضادة للدبابات M72 LAW ومدفع رشاش أوتوماتيكي FN P90 ومسدس 5.7 ملم وسترة واقية ضد الرصاص.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock