بلجيكا

Kinepolis تحاول الخروج من أزمتها بتأجير السينمات لمجموعات صغيرة من الأفراد

بلجيكا 24- في محاولة منها للخروج من أزمتها الحالية وتجنب كارثة مالية جديدة في عام 2012، يبحث مجمع السينمات البلجيكية Kinepolis عن طرق يمكنه من خلالها تأجير سينماته لمجموعات صغيرة من الأفراد بمجرد أن تسمح إجراءات إغلاق فيروس كورونا بإستئناف نشاطه.

جاءت الفكرة من الولايات المتحدة ، حيث ظلت العديد من السينمات مفتوحة طوال فترة الوباء ولكنها تقدم عروض خاصة للأفلام لمجموعات صغيرة من الأصدقاء أو العائلة من أجل التباعد الإجتماعي بشكل أفضل.

وبحسب صحيفة “بروز” الفلمنكية، بدأ شركة Kinepolis تجربة هذا الأمر في لوكسمبورغ، حيث إستئنفت دور السينما الثلاث الخاصة بها نشاطها هناك.

وتتوقع الشركة أن يكون عدد المجموعات عشرة على الأقل ، لكنها لن تحقق ربحًا بسبب تكلفة تشغيل أجهزة العرض وتدفئة وتبريد المبنى والتنظيف.

ومن المفترض أن يكون تدبيرًا إنتقاليًا من الآن وحتى عندما تكون السينمات مفتوحة بشكل كامل للجمهور كما كانت قبل بداية الوباء.

وقال الرئيس التنفيذي إيدي دوكوين للصحيفة: “نريد إعادة فتح الباب فورًا بعد إنتهاء الإغلاق إذا استطعنا ، حتى مع وجود فريق ضعيف للغاية، وحتى لو كان من الأرخص إبقائهم مغلقين، مضيفاً نود أن نكون هناك من أجل العملاء ومنحهم الفرصة للحضور.

وتأمل شركة Kinepolis ان يكون لديها القدرة الكافية على عرض أفلام من خدمات البث مثل شركة Netflix ، مما يسمح لمجموعات من الأصدقاء بإستئجار سينما كاملة لتجربة برامجهم وأفلامهم المفضلة.

وقال دوكوين: “لديهم محتوى رائع تم إعداده لمشاهدته على الشاشة الكبيرة” ، مضيفًا أن مشاهدة فيلم في السينما “تجربة خاصة” “تضيف بُعدًا آخر”.

يذكر ان مجمع السينمات البلجيكية KINEPOLIS شهد إنخفاض في عدد الزوار، حيث إستقبل ما مجموعه 12.1 مليون زائر في عام 2020 ، بإنخفاض قدره 70.1%.

وقال الرئيس التنفيذي للسلسلة “إيدي دوكوين”:تمتلك السلسلة 171 مليون يورو كإحتياطي لعام 2021. ومع ذلك ، يمكن لـ KINEPOLIS “الصمود لبعض الوقت، وأضاف، لذلك يمكننا القول على وجه اليقين أن شركتنا ستمر من هذه الأزمة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock