بلجيكا

ويلمس تؤكد التزام بلجيكا بالإلغاء الشامل لعقوبة الإعدام

اعتبرتها "عقوبة قاسية وانتهاك غير مقبول لكرامة الإنسان"

بلجيكا 24- أكدت وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي ويلميس اليوم الأحد على التزام بلجيكا بالإلغاء الشامل لعقوبة الإعدام، وجاء ذلك بمناسبة اليوم العالمي والأوروبي التاسع عشر لمناهضة عقوبة الإعدام.

ويشار إلى أن اليوم العالمي والأوروبي هذا العام يركز على النساء خاصة، على الرغم أنهنّ يمثلنّ نسبة قليلة من الذين يواجهون عقوبة الإعدام.

وتشير ويلميس: يُحكم على النساء في بعض البلدان بالإعدام بسبب الجرائم التي تتعلق بالأخلاق والآداب العامة “الجنسية” مثل الزنا، ومن النادر أن تؤخذ الأحكام المخففة المتلقة بالعنف والاعتداء الجنسي في الاعتبار خاصة الأحكام الجنائية.

وأضافت: إن عقوبة الإعدام لا تنتهك الحق في الحياة فحسب بل تنتهك جميع حقوق الإنسان الأخرى مثل الحق في المساواة وعدم التمييز، فهي عقوبة قاسية وانتهاك غير مقبول لكرامة الإنسان.

والجدير بالذكر أن مجلس حقوق الإنسان اعتمد الجمعة الماضية قراراً جديداً يخص قضية الشفافية في تطبيق عقوبة الإعدام شاركت بلجيكا في تقديمه، وهذا القرار يدعو الدول والبلدان التي لم تلغِ بعد عقوبة الإعدام إلى سيادة الشفافية في فرض هذه العقوبة وتنفيذها، ويطالب الدول التي لا تزال تنفذ عقوبة الإعداد سراً إلى وضع حد لها، وقد لاقى القرار دعماً من ستين دولة.

وبناء على ذلك فإن بلجيكا مرشحة لأخذ مقعد في مجلس حقوق الإنسان خلال الفترة 2023-2025م، لأنها طرف مهم وأساسي للإلغاء الشامل لعقوبة الإعدام في العالم.

ويشار إلى أنه تم إلغاء عقوبة الإعدام في بلجيكا عام 1996م، وكان آخر حكم إعدام نُفذ عام 1950م.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock