بلجيكاهجرة و لجوء

وزير اللجوء والهجرة “دعاة الكراهية غير مرحب بهم في بلجيكا”

بلجيكا 24 – أفاد سامي مهدي وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة أنه في 11 نوفمبر 2020 أصدر مكتب الهجرة بطرد خمسة أشخاص من أصل دانمركي من الأراضي البلجيكية .

تم رصد الوضع عن كثب بالتشاور مع رئيس الوزراء ووزير الداخلية وتقرر رفض الإقامة لأن هؤلاء الرجال يمثلون تهديدًا خطيرًا للنظام العام في بلجيكا.

بحسب وزير الهجرة واللجوء تم اعتقال رجل آخر مؤخرًا في فرنسا لنفس السبب، كما اتخذت ألمانيا قرارا مماثلا فيما يتعلق بالرجل الذي تعتبره الأجهزة الأمنية داعية للكراهية.

وأكد السيد مهدي ان : “دعاة الكراهية غير مرحب بهم في بلجيكا ، بغض النظر عن المكان الذي يأتون منه “.

عثرت شرطة بروكسل خمسة من دعاة الكراهية في بلجيكا واستجوبتهم، وبناءً على معلومات الشرطة حول هؤلاء الأشخاص أصدر مكتب الهجرة قراراً طرد من الأراضي البلجيكية وأمرهم بمغادرة المملكة على الفور ، وهو ما فعلوه، كما أنهم يخضعون لحظر دخول لمدة عام.

ومن جهتها تشكر وزيرة الداخلية أنيليس فيرليندن جميع الخدمات على تعاونها وعلى التصرف السريع كل من يقوض أمن المجتمع يقوض الحقوق الديمقراطية. “

زر الذهاب إلى الأعلى