بلجيكا

وزيرة الدفاع: “عندما يكون إسمك فرانكين، هذا لا يعني انك فوق القانون”

بلجيكا 24- عاقب البرلمان الاتحادي تيو فرانكين ،لمخالفته قاعدة السرية، بعد تغريدة نُشرت في 17 مارس.

أعلنت رئيسة البرلمان الاتحادي “إليان تيليو” ،مساء الخميس، عن معاقبة النائب الفيدرالي تيو فرانكين (حزب N-VA) من قبل الغرفة بسبب تغريدة له نشرها في أعقاب إجتماع اللجنة الخاصة المكلفة بمتابعة بعثات الجيش الدفاع البلجيكي للخارج، في 17 مارس. وأجاب تيو فرانكين: “لم أنتهك بأي حال من الأحوال سرية البرلمان”.

وبحسب تيو فرانكين :”هذه لعبة سياسية بحتة ، تلعبها وزيرة الدفاع الاشتراكية (لوديفين ديدوندر) ورئيسة مجلس النواب بدعم الأغلبية ، لتشويه سمعتي.

من جانبها ردت الوزيرة قائلةً: “عندما يكون إسمك فرانكين ، هذا لا يعني انك فوق القانون ،مضيفةً ان هناك قواعد يجب اتباعها. إنها ليست مصممة خصيصًا لك، فهي تنطبق على كل شخص في البرلمان، بما في ذلك هو ، لذلك “.

يذكر انها ليست المرة الأولى التي يهاجم فيها تيو فرانكين وزيرة الدفاع البلجيكية لوديفين ديدوندر، حيث بدأت مهاترات فرانكين تجاه الوزيرة بالتغريدة الساخرة التي نشرها عندما تولت ديدوندر الاشتراكية والمنحدرة من تورناي منصبها، والتي قال فيها :”هذه هي وزيرة دفاعنا الجديدة” ، مرفقة بصورة للوزيرة وكلبها. ربما تكون هذه الإهانة الأولى للوزيرة على يد السياسي الفلمنكي الذي لم يتوانى بأي حال من الأحوال عن مهاجمة الوزيرة في كل مناسبة بلا هوادة.

ولمخالفته قاعدة السرية، عُوقب بخصم 20% من مخصصاته البرلمانية لمدة ثلاثة أشهر. كما قررت رئيسة البرلمان، حتى نهاية الدورة العادية 2020-2021 ، أن يسحب من تيو فرانكين حق العضوية وحضور إجتماعات أي جهاز في البرلمان كما ينطبق عليه التزام السرية.

ووفقاً للوزيرة: “أمارس الشفافية ، ولكن من المتفق عليه أن كل ما يقال لا ينبغي أن يخرج من البرلمان. هذا ليس لغرض الإنتقام. مؤكدةً ان تغريدته تهدد أمن قواتنا المسلحة.

إقرأ أيضاً: وزيرة الدفاع تطالب بطرد “تيو فرانكين”من البرلمان لمخالفته قاعدة السرية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock