الإتحاد الأوروبيبلجيكا

هذه الدول ستفتح أبوابها للبلجيكيين إعتباراً من الإثنين !!

بلجيكا 24 – أعلنت وزارة الخارجية البلجيكية اليوم أنها ستضع إشعارات سفر إلى الدول الأوروبية بشكل مبسط عبر الإنترنت إعتبارًا من يوم الاثنين مما يتيح للمواطنين البلجيكيين الاطلاع في لمحة خاطفة عن البلدان المجاورة التي يمكنهم السفر إليها تماشياً مع الشروط المتعلقة بوباء كورونا .

وقالت الوزارة انه سيتم إستخدام “علامات” خضراء أو برتقالية أو حمراء قرمزية و سيكون يوم الإثنين 15 يونيو ، هو بالفعل الموعد الموصى به على المستوى الأوروبي لرفع جميع القيود على الحدود الداخلية لمنطقة شنغن ، قبل إعادة فتح الحدود الخارجية تدريجيًا إعتبارًا من 1 يوليو.

إجتمع وزير الخارجية فيليب جوفين بسفراء دول الاتحاد الأوروبي شنغن والمملكة المتحدة اليوم الجمعة في قصر ديغمونت، وبعد الإشادة بالتعاون بين الدول الأوروبية في أزمة كورونا، سأل الوزير السفراء سؤالاً بسيطًا : هل سيسمح للبلجيكيين بالسفر إلى بلدانهم يوم الاثنين؟

وعلى الرغم من التوصيات الأوروبية من ناحية ، وجهود الوزير لشرح الوضع الوباء في بلجيكا لن يسمح بالسفر الى الدنمارك أو المجر أو ليتوانيا أو فنلندا أو جمهورية التشيك ، حتى إذا كانت هناك بعض الاستثناءات ، كما هو الحال بالنسبة للمواطنين المقيمين هناك او ممن لديهم عائلة أو عمل هناك .

كما سيتم تصنيف النرويج وإسبانيا بالرمز “الأحمر” وذلك لأنهم يتجاهلون محاولات التنسيق الأوروبي ، ولا يريدون الترحيب بالسياح الأجانب قبل بداية يوليو.

ومن جهته قال السفير اليوناني إن قائمة المطارات التي تعتبر في المناطق التي يوجد بها عدد كبير من إصابات بفيروس كورونا تشمل تلك الموجودة مطار زافينتيم ، وبالتالي يخضع المسافرون على متن رحلات جوية من بلجيكا حاليًا لإختبار كورونا والحجر الصحي في اليونان ،وعلى هذا ستكون اليونان حالياً تحت رمز برتقالي، واضاف السفير،”لكن بلا شك سنتخذ قرارات جديدة اليوم او غداً”.

وقال وزير الخارجية بالنسبة لبعض البلدان ، نعلم بالفعل أنها ستعرض ضوءًا أخضرًا ، بشكل نهائي ، يوم الاثنين للمسافرين القادمين من بلجيكا منها : فرنسا وألمانيا ودوقية لوكسمبورغ الكبرى وإيطاليا وسويسرا وهولندا. باس ، البرتغال ، ليختنشتاين، وقد صرح سفراء هذه الدول أمام الوزير البلجيكي والصحفيين الحاضرين عن بعد وتقول بولندا أيضًا إنها ستصبح تعطي الضوء الأخضر لجميع دول شنغن في نهاية هذا الأسبوع.

أما عن سلوفينيا سترحب دون قيد أو شرط بسكان أغلب البلدان (17 دولة من دول الاتحاد الأوروبي) وفقًا لسفيرها ،لكن بلجيكا ليست واحدة منها، وقال السفير ،إن الشروط المفروضة على البلجيكيين “أعتقد أنه يجب رفعها أيضاً يوم الاثنين” الوضع مشابه على الجانب السلوفاكي والجانب البلغاري ، حيث يمكن رفع متطلبات الحجر الصحي قريبًا، في حين تشير كرواتيا إلى أن قواعدها يجب أن تتطور قريبًا جدًا ، ولاتفيا ورومانيا أيضًا من المتوقع ان تكون تحت الرمز الأخضر.

وتبقى أحد الشروط المفروضة في بعض البلدان هو الحجر الصحي على السياح الذين يدخلون البلاد نذكر منها أيرلندا وأيسلندا.

وقال “جوفين” إننا نعلم أن عملية الخروج من الحجر الصحي تتطور أحيانًا بسرعة، وبالتالي ، سيتم تحديث نصائح السفر المبسطة وألوانها حسب كل دولة في الوقت الفعلي ، قدر الإمكان .

وللتذكير : في 15 يونيو ، ستفتح بلجيكا حدودها الخاصة لسكان الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي ودول شنغن.

وأخيراً إعترف فيليب جوفين للسفراء قائلاً “لن أقول أن طريقتنا في إدارة الأزمة كانت مثالية، لكن بلادنا حرصت دائمًا على تجاوبها مع الدول الأوروبية في إدارة الأزمة ، فضلاً عن حقيقة أنه “لم يمرض أي شخص على الأراضي البلجيكية وتم إهماله”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock