اخبار بروكسلحوادث

منظم الحفلة الجنسية في بروكسل : “ضيوفي أصيبوا بالفعل بـ كوفيد-19”

بلجيكا 24 – قال “ديفيد مانزيلي” ، منظم الحفلة الجنسية في بروكسل بحضور 25 شخصًا حيث كان عضو البرلمان الأوروبي المجري جوزيف زاجير ، انه لا يرى ان هناك مشكلة لأن جميع الضيوف أصيبوا بالفعل بفيروس كورونا من قبل.

ينظم مانزيلي 29 عامًا بإنتظام حفلات جنسية في شقته ، حسب تصريحه لصحيفة “هيت لاتيست نيوس“، لكنه لم يكن على علم بأن أحد ضيوفه كان عضوًا في البرلمان الأوروبي.

وقال مانزيلي “إنه صديق لأحد أصدقائه، وأضاف ،في حفلاتي ، أدعو دائمًا عددًا قليلاً من الأصدقاء ، والذين بدورهم يجلبون عددًا قليلاً من الأصدقاء ، ثم نستمتع معًا”.

بينما قال مانزيلي إنه يدرك أن التجمع كان غير قانوني نظرًا للقيود المفروضة المفروضة في بلجيكا بسبب فيروس كورونا، قال أيضًا إنه وضيوفه كانوا حذرين للغاية.

وأضاف مانزيلي : “جميع ضيوفي أصيبوا بالفعل بـ كوفيد-19 ، ويجب ألا تظهر عليهم أي أعراض”. “أنا على ثقة من أن أصدقائي لن يكذبوا بشأن ذلك.”

بصراحة!، يقول مانزيلي، لا أرى ما هي المشكلة، كان هناك ممرضتان حاضرتان أيضًا ، ولم يعتقدوا أنه أمر خطير أيضًا”.

“نتحدث قليلاً ، نشرب قليلاً – كما في المقهى، والفرق الوحيد هو أنه في هذه الأثناء نمارس الجنس أيضًا. لا أرى ما هو الخطأ في ذلك. كلنا بالغون ، كل شيء يحدث بالتراضي”.

عندما وصلت الشرطة ، كان في الشقة أكثر من 20 شخصًا. تم التحقق من هوية الجميع ، وفقًا لبيان صادر عن مكتب المدعي العام في بروكسل.

وقال مانزيلي مازحاً، “كانت الشرطة تقول” بطاقة الهوية ، الآن؟! “لكننا لم نكن نرتدي حتى الملابس الداخلية. كيف كان من المفترض أن نُظهر بطاقة هويتنا؟”.

شخصان ، تم تحديدهما فقط بإسم “D. O (مواليد1977) و P. B (مواليد1987) “من قبل المدعي العام ، لإمتلاكهم حصانة دبلوماسية.

بالإضافة إلى ذلك ، أصدر عضو البرلمان الأوروبي المجري جوزيف زاجير بيانًا يوم الثلاثاء قدم فيه إستقالته، وإعترف بأنه كان حاضرًا فيما أسماه “حفلة خاصة” ، معتذراً لأسرته ولكل من قاموا بإنتخابه عن خرق القواعد.

قامت الشرطة بتغريم جميع الحاضرين بـ 250 يورو لكل شخص.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock