بلجيكا

ملف إنتهاكات “رايان اير” في بلجيكا يتحول للقضاء

بلجيكا 24- وفقاً للمعلومات الواردة من صحيفتي لوسوار و ستاندارد، أشار المدقق الإجتماعي “شارل-إيريك كليس” إلى أن الملف الاجتماعي حول أنشطة شركة الطيران الإيرلندية “رايان اير” في بلجيكا، تحول للقضاء.

إستدعت خدمات التفتيش الإجتماعية، السيد “إدوارد ويلسون” ، الرئيس التنفيذي لشركة “رايان اير”، للتحقيق معه بشأن عدة إنتهاكات لقانون العمل البلجيكي.

بعد التفتيش، قرر المحقق في “هاينوي” تولي جميع القضايا المتعلقة بعدم الامتثال للقواعد الاجتماعية من قبل الشركة الأيرلندية في بلجيكا ، بما في ذلك تلك التي تمكنت المفتشية الاجتماعية حتى الآن من مناقشتها. وقد تم إجراء تحقيق في العديد من الخلافات الإجتماعية على مدى العامين الماضيين.

وبحسب المدقق تم جمع حوالي 40 شكوى من العمال حتى الآن، سواء العاملين في مطار زافينتيم أو شارلروا ، بسبب إنتهاكات عديدة لقانون العمل البلجيكي داخل الشركة الإيرلندية.

تم إستدعاء “إدوارد ويلسون” الرئيس التنفيذي لشركة “رايان اير” من قبل مدقق العمل لشرح القضية. والذي قال ان “خدمات التفتيش طلبت مقابلته بشكل شخصي. وأضاف، بانه لا يستطيع التحرك في الوقت الحالي نظراً للأزمة الصحية الحالية. الا انه إقترح ان يتم اللقاء به بعد عطلة عيد الفصح ، حيث ينبغي على بلجيكا من حيث المبدأ إعادة فتح حدودها في هذا الوقت”.

وأضاف المدقق الاجتماعي: “إن الملف القضائي الخاص بشركة “رايان اير” ما يزال مفتوح بالفعل للتحقيق “. ويتعلق على وجه الخصوص بقسم من العاملين لحسابهم الخاص وقسم آخر خاص بـ 40 شكوى من العمال.

ويوضح شارل-ايرك كليس، ان هذا الملف هو واحد فقط، لذلك قررنا تقديم كل شيء إلى العدالة.

وأضاف كليس قائلاً، قامت النقابة المسيحية الفرنكوفونية CNE بالتواصل معي، وأخبرتهم أننا سنتصرف في القضية على وجه السرعة، معرباً عن إستعداده دائمًا للقاء النقابات لإيجاد حلول للعمال.

من جانبه أعرب “ديدييه ليبيي” السكرتير الدائم للنقابة والمسؤول عن ملف “رايان اير” عن أسفه، وقال، ان نقابة CNE قلقة بالفعل من أنه لن يكون لها مشاورات بعد الآن، وان هذا القرار يعيقنا حقيقةً.

وأضاف ليبيي: “أوضحت لنا المفتشية الاجتماعية أن كل شيء أصبح الآن مغلقًا بشكل قانوني وأنه لم يعد بإمكانها الحوار معنا. ومع ذلك ، عندما رأينا أن “رايان اير” لا تحترم إلتزامات محددة بعينها، فيما يتعلق بحقوق المرأة الحامل ، وإحترام الرواتب ، وما إلى ذلك ، كان بإمكاننا اللجوء إلى المفتشية الاجتماعية ، وشرح الحالة لهم ، وقد أرسلت المفتشية بالفعل خطابًا إلى الشركة يشرح القواعد التي يجب إتباعها ، وما إلى ذلك.

وأشار “ليبيي”، أنه كلما طالت المدة في إنتظار العدالة للنظر في القضية، نفقد ثقلنا الرسمي للضغط على “رايان اير” في قضايا حساسة وملموسة.

وتتعلق الشكاوى المقدمة بشكل خاص بمشاكل بيانات العاملين بأجر والعاملين بدوام جزئي الذين يعملون بدوام كامل. ويصر “ليبيي” على أن الهدف هو تنظيم وحماية العمال.

ووفقًا لمراجع العمل ، من الصعب إعطاء أي فكرة عن التوقيت في الملف في هذا الوقت. “هناك آلاف المستندات لتحليلها. مشيراً إلى ان ملف القضية ضخم للغاية! .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock