بلجيكا

مقاتلات بلجيكية تعترض قاذفات روسية فوق بحر الشمال

بلجيكا 24- قال مصدر عسكري مسؤول إن طائرتين مقاتلتين بلجيكيتين من طراز F-16 أقلعتا صباح الاثنين في حالة طوارئ من قاعدة فلورين الجوية لاعتراض قاذفات روسية فوق بحر الشمال حاولت الإقتراب من المجال الجوي الهولندي.

توجهت المقاتلتان للقاء القاذات الروسية من نوع ( التوبوليف Tupolev Tu-142)، شمال سواحل هولندا والجزر الفريزية من Terschelling و Ameland.

القاذفتان اللتان طارتا بدون جهاز إرسال (جهاز إلكتروني يحدد هوية الطائرات) تبعتها شبكة الدفاع الجوي التابعة لحلف شمال الأطلسي. حيث كانوا يقتربون من منطقة هولندية.

بدورها تتبعت المقاتلات البلجيكية قاذفات التوبوليف من مسافة بعيدة، ثم توجهوا إلى منطقة بريطانية في بحر الشمال.

وقال نفس المصدر، أن الطائرتين عادتا للهبوط في مطار فلورين بعد الساعة 12:00 بقليل ، بعد أكثر من ساعة ونصف من الرحلة.

وتعمل بلجيكا حاليًا، على الدفاع عن المجال الجوي لمنطقة البنلوكس، والذي إستحوذت عليه هولندا مؤقتًا بعد حادثة لمقاتلة F-16 بلجيكية وقع الشهر الماضي، عندما واجهت الطائرة مشاكل في المحرك عند إقلاعها من مطار Florennes.

طائرتا F-16 جاهزتان للإقلاع ، 24 ساعة في اليوم ، سبعة أيام في الأسبوع ، في غضون دقائق في حالة التنبيه ، وهو إجراء يسمى “تنبيه رد الفعل السريع” (QRA). الذي يتم تنشيطه ، على سبيل المثال ، في حالة وصول طائرات أو أجهزة مجهولة الهوية فقدت الاتصال اللاسلكي بها ، من قبل جهاز مركز التحكم والإبلاغ (Beauvechain CRC) والذي يغطي منطقة بلجيكا-لوكسمبورغ وعن طريق “محطة التحكم الجوي”في نيو ميليجن بالقطاع الهولندي.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها استدعاء طائرات F-16 من مطار فلورين للإقلاع الطارئ لاعتراض القاذفات الروسية في بحر الشمال. فقد كانت المرة الأولى في 15 يناير 2018.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock