أنتويرببلجيكا

محكمة أنتويرب تقرر تمديد حبس عم إلياس بتهمة الخطف

بلجيكا 24 – قررت محكمة أنتويرب يوم الجمعة وضع عم إلياس (الصبي البالغ من العمر 12 عامًا الذي كان قد اختفى لمدة أربعة أيام في Mortsel) تحت السوار الإلكتروني إلا أن النيابة أعلنت أنها ستستأنف، لذلك لا يمكن إطلاق سراح الشاب البالغ من العمر 26 عامًا من الحبس الاحتياطي وسيمثل في غضون 15 يومًا مرة اخرى امام المحكمة .

اختفى إلياس في 17 سبتمبر بعد مغادرته مورتسل بالدراجة للذهاب إلى المدرسة، بعد ذلك بقليل تم رصده بالكاميرا في Wilrijk ، حيث كان من الواضح أنه يسير في اتجاه معاكس للمدرس،و تم اعتبار الاختفاء على الفور مقلقًا وصدر إشعار بحث في نفس اليوم.

حققت الشرطة في المعلومات التي قُدمت لها ، في حين نظم أفراد العائلة والأصدقاء عملية بحث لكن لم يتم العثور على الصبي حتى 20 سبتمبر في بلدية والون في ستينكيرك (هاينوت)حيث كان برفقة عمه البالغ من العمر 26 عامًا.

كلاهما غادر بالدراجة للذهاب إلى حديقة طبيعية في فرنسا حيث أرادوا التخييم هناك،وكان العم قد قال للأسرة إنه ذاهب في إجازة لكنه لم يقل شيء عن ابن أخيه المرافق له، وصدر بحق الرجل مذكرة اختطاف وأمر قاضي التحقيق بإجراء فحص نفسي.

ومن جهتهم يعترف محامو المتهم بأنه ارتكب خطأ فادحًا بعدم إبلاغ والدي الصبي ، لكن بحسب قولهم لم يكن لديه نية إجرامية.

زر الذهاب إلى الأعلى