بلجيكا

محاكمة صلاح عبد السلام بتهمة إرتباطه بمنفذي هجـمـ. ــات بروكسل

بلجيكا 24 – أفادت تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء ،أن صلاح عبد السلام ، المشتبه به وآخر ناجٍ من أفراد الجماعة التي نفذت هجمات باريس عام 2015 ، من المقرر أن يحاكم للإشتباه في إرتباطه بالأشخاص الذين نفذوا تفجيرات بروكسل عام 2016 .

وفقًا لتقارير في وسائل الإعلام البلجيكية ، قال ممثلو الادعاء إن المواطن الفرنسي المولود في بلجيكا “يشتبه في مشاركته في أنشطة جماعة إرهابية في سياق الهجمات في مطار زافينتيم ومحطة مترو مالبيك” .

ألقي القبض على عبد السلام من قبل الشرطة البلجيكية لتورطه في هجمات باريس في 18 مارس 2016 – قبل أربعة أيام من هجمات بروكسل.

أثناء إعتقاله ، لم يكن هناك دليل كاف يدل على صلته بهجمات بروكسل ، والتي قتل فيها 32 شخصًا ، دون حساب المفجرين الانتحاريين.

سيحاكم “عبد السلام ” الآن بعد أن أثبت المدعون أنه حافظ على صلات وثيقة مع مشتبه رئيسي آخر في هجمات بروكسل ، هو سفيان العياري .

ووفقًا لتلفزيون بروكسل BX1 ،يشتبه في أن سفيان العياري له صلة بالهجمات الإرهابية ،وتم اعتقاله إلى جانب عبد السلام في عام 2018 ، وتمت إدانتهما في وقت لاحق بتهمة تبادل لإطلاق النار خلال اعتقالهما.

صلاح عبد السلام محتجز حالياً في سجن شديد الحراسة في فرنسا ، ومن المقرر أن تجري محاكمته في عام 2020 أو 2021 في المقر السابق لحلف الناتو في Evere .

الجدير بالذكر أن عبد السلام رفض تمام الإدعاءات التي تفيد تورطه في هجمات بروكسل ، وظل صامتًا تمامًا خلال مثوله أمام المحكمة في الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى