اخبار فلاندرز

للمرة الأولى منذ قرن ونصف تقريباً…ظهور ذئب في فلاندرز الشرقية

بلجيكا 24- للمرة الأولى ومنذ ما يقرب من قرن ونصف تقريباً شوهد ذئب في مقاطعة فلاندرز الشرقية. حيث عثر معهد أبحاث الطبيعة والغابات البلجيكي INBO على دليلاً وجود ذئب على الجانب الغربي من نهر سخيلده.

ووفقاً لتقرير شبكة VRT الفلمنكية الإخبارية نقلاً عن INBO، تم اكتشاف غزال ميت في بلدية “لوكرين Lokeren” فبراير الماضي. ويبدو أن إصابات الحيوان قد تسبب بها ذئب. كما تنضم فلاندر الشرقية الآن إلى أنتويرب وليمبورغ وفلامش برابانت باعتبارها الموطن الطبيعي للذئب.

ويقول يواكيم ميرغاي من INBO : “ينتمي الذئب إلى سكان منطقة أوروبا الوسطى وهناك مجموعات وراثية مختلفة في أوروبا.

وأوضح السيد ميرغاي إلى ان الذئاب نوعان وقد حطوا الرحال في منطقتنا ومناخنا، منهما المجموعة الفرنسية الإيطالية ومجموعة أوروبا الوسطى.

وتظهر ذئاب مجموعة اوروبا الوسطى بشكل رئيسي في ألمانيا وبولندا. وكان الذئب الذي ظهر في بلجيكا مؤخراً من هذه المجموعة ويعيش في وادي نهر Durme بالقرب من لوكرين.

ويعتقد الباحثون أن الذئب الذي قتل الغزال في فبراير الماضي كان مجرد حيوان عابر وكان يحاول البحث عن لقمة سائغة سريعة ، وربما يكون قد غادر بلجيكا.

كما يعتقد السيد ميرغاي أنه سيتم مشاهدة المزيد من الذئاب في المنطقة على مدار السنوات القادمة وقال: “ببساطة هناك المزيد من الذئاب التائهة في بلجيكا وهولندا وفرنسا.

ويحث الخبير في معهد INBO المواطنين على عدم الخوف من الذئاب: “هناك فرصة ضئيلة للغاية أن يهاجم الذئب إنسانًا.

وأضاف، إنها صغيرة جدًا ولا يمكنك وضعها في الحسبان مشيراً إلى ان الذئاب التائهة عبارة عن صواريخ غير موجهة ، لكنهم يمرون بسرعة.ولا داعي للقلق بشأن الذئب. فالخنزير البري أخطر بكثير.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى