اخبار بروكسلحوادث

كذبة أبريل في بروكسل تنتهي بإعتقالات وإصابات عديدة في صفوف الشرطة

بلجيكا 24 – أصيب العشرات من ضباط الشرطة وسبعة خيول وثمانية متظاهرين الخميس أثناء إخلاء Bois de la Cambre ، وفقًا للتقييم الأخير الذي أدلت به المتحدثة باسم شرطة بروكسل-إيكسيل “إيلس فان دي كيري”، كما تم إعتقال 22 شخصاً منهم 18 إدارياً وأربعة قضائيين وسيتم إرسال التقييم النهائي يوم الجمعة في نهاية الصباح.

أحصت المتحدثة بالفعل ما لا يقل عن 26 مصابًا بين ضباط الشرطة على أساس البيانات التي وصلت إليها ، لكن هذا الرقم لا يشكل الإجمالي النهائي،كما تم إلقاء العديد من الزجاجات على الشرطة، واحد على الأقل أصيب في الرأس ونُقل إلى المستشفى.

وأصيب ثمانية من بين الذين حضروا المسيرة ومن بين هؤلاء ، تلقى إثنان العلاج في الموقع ونُقل آخرام بجروح طفيفة إلى المستشفى، ولا تتعلق الإصابات كلها بتدخل الشرطة، حيث يوجد على سبيل المثال أحد المشاركين الذي صُدم بقضيب حديدي رميه “أحد الشباب” .وفقاً للمتحدثة.


ونقل عدة اشخاص الى المستشفى ولكن لم ترد أنباء عن إصابات خطيرة حتى الان.

وتُقدِر الشرطة المحلية أنه كان هناك ما بين 1500 و 2000 شخص متجمعين في بوا دي لا كامبر بعد الظهر ، في انتهاك للإجراءات الصحية.

تم نشر حدث La BOUM على الشبكات الاجتماعية لدعوة مستخدمي الإنترنت لحضور مهرجان موسيقي مزيف تم تنظيمه مجانًا في Bois de la Cambre، وفتحت شرطة بروكسل-إيكسيل تحقيقاً للتعرف على منظمين التجمع والذي وصفته وسائل إعلامية بلجيكية بكذبة 1 أبريل.

ومن جهته قال جورج لويس بوشيز رئيس حزب MR على الشبكات الاجتماعية”لقد سئمنا جميعًا من الوضع. نريد استعادة حرياتنا. أنا حساس جدا لذلك، لكن الحرية هي أيضًا شعور بالمسؤولية و أن الاشتباكات مع ضباط الشرطة هي أيضًا في نهايتها لا تجلب شيئًا”.

من جهته قال عمدة بروكسل فيليب كلوز ان : “الوضع مأساوي لمقدمي الرعاية لدينا ، هذه صفعة على الوجه”،وأعن عن تعزيز تواجد الشرطة في بوا دي لا كامبر عقب مهرجان لابوم المزيف يوم الخميس، على الرغم من كل شيء ، كان العديد من المواطنين حاضرين، في أخبار RTL مساء الأربعاء ، وقال، كنت اتوقع حشدًا كبيرا لكن ليس 5000 شخص “لا أعرف من أين أتو، ربما كان المنظمون هم الذين وجدوا أنه من الذكاء بث هذا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock