بلجيكا

فيلسوف بلجيكي يحذر..معاقبة الشباب لعدم تلقيحهم سينتهي بشكل سيء

بلجيكا 24 – هل يمكن منح تخفيف ومرونة للسكان الذين تم تطعيمهم بالفعل ضد كوفيد-19؟

في مقال سابق لنا تحدثنا عن إحتمال إعطاء إمتيازات للاشخاص الذين تم تطيعيهم ضد كوفيد،وهي فكرة لم يرفضها وزير الصحة فرانك فاندنبروك ، الذي طلب من GEMS النظر في الموضوع، خطوة تتبع تقريرًا جديدًا من المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها يشير إلى أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم يمكنهم الالتقاء في الداخل دون ارتداء قناع الفم، وفقًا لبعض الخبراء قد تكون هذه “إشارة سيئة”.

في بلجيكا ، تلقى أكثر من 1.5 مليون شخص الجرعة الأولى من اللقاح (16.6% من السكان البالغين) وحوالي 574000 حقنة ثانية (6.2% ممن تبلغ أعمارهم 18 عامًا وأكثر).

هل ينبغي منح الامتيازات لأولئك الذين تمت حمايتهم بالفعل من كوفيد-19؟فريق الخبراء GEMS هو المسؤول عن تقديم بعض الإجابات للقادة السياسيين.

ومن جهته يعتقد مارك فان رانست ، أحد أعضاء فريق الخبراء الذي يقدم المشورة للحكومة ، أن هذه القضية “ستزداد حدة بمرور الوقت ومع تقدم عملية التطعيم، ليس فقط هنا ، ولكن أيضًا في بلدان أخرى .

عالم الفيروسات ، الذي أجرى مقابلة مع صحيفة هيت بيلانج فان ليمبورغ ، أوضح أن الأمر لا يتعلق بالامتيازات المتعلقة بالمجال الاجتماعي مثل “الوصول إلى الملاهي الليلية” بل بالأحرى الإجراءات البسيطة في مكان العمل ، على سبيل المثال.

ومن جهته يفضل الفيلسوف إغناس ديفيش  من جامعة غنت (UGent) نهجًا مخصصًا ليس فقط للأشخاص الذين تم تلقيحهم ، ولكن أيضًا لأولئك الذين طوروا بالفعل أجسامًا مضادة أو قادرون على تقديم نتيجة إختبار خلوهم من الفيروس،”بهذه الطريقة ، نحصل على مجموعة أكبر ، صغارًا وكبارًا ، ليست معدية أو أقل عدوى”محذراً “من انه إذا بدأت في معاقبتهم لأنهم لم يتم تطعيمهم بعد ، فسوف ينتهي ذلك بشكل سيء”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock