إقليم فلاندرز

فلاندرز يسرع في تنفيذ إجراءات كورونا إعتباراً من منتصف الليل!

بلجيكا 24 –  رداً على إنتقادات واسعة على قرار تأجيل إقليم فلاندرز إتخاذ تدابير صحية جديدة كجزء من خطة مكافحة وباء كوفيد-19 والبدء في تنفيذها حتى يوم الجمعة القادم.

قررت الحكومة الفلمنكية الإسراع في تنفيذ بعض الإجراءات الصحية الجديدة التي أُعلن عنها مساء الثلاثاء لوقف تفشي عدوى فيروس كورونا الجديد إعتباراً من منتصف الليل.

وأمام البرلمان الفلمنكي يوم الأربعاء ، أعرب رئيس الوزراء يان جامبون عن رغبته في تطبيق بعضها “في أسرع وقت ممكن” ، وذلك قبل يوم الجمعة الساعة السادسة مساءً ، وهي لحظة تنفيذ الاجراءات المعلنة عنها مساء الثلاثاء.

وكان هناك الكثير من الانتقادات من قبل الخبراء وبعض السياسيين بعد الإعلان عن تنفيذ الإجراءات مساء الجمعة و خلال مناقشة في البرلمان الفلمنكي يوم الأربعاء ، كان على السيد جامبون أن يدافع عن نفسه ضد هجمات أحزاب المعارضة التي اتهمته بتنفيذ الإجراءات المعلنة بدءاً من يوم الجمعة في الساعة 6:00 مساءً أنه”مضيعة للوقت” .

واستهدفت قائدة حزب sp.a السيدة هانيلور جويمان بشكل أساسي حزب N-VA وقالت “مرة أخرى ، يمنع N-VA التدابير الفعالة لمكافحة كورونا”.

بالنسبة لـ PVDA ، إستنكر النائب خوسيه ديهايس “ازدواجية المعايير ” وان الحكومة إستهدفت عالم الثقافة والرياضة ، وحافظت على الشركات، في حين طالب الحزب اليميني المتطرف “فلامس بيلانج” من جامبون “موقف عادل ومتسق”.

ورد السيد جامبون على هذه الانتقادات ودعا إلى تطبيق “صارم” لها، وأضاف أن عدم الرغبة في هذا تنفيذ العاجل سيكون إجرامياً ، رافضاً أي تأخير في اتخاذ القرارات في مواجهة عودة الوباء للنشاط مرة أخرى على أراضي الإقليم.

وأكد جامبون أمام النواب أن الإجراءات التي ستوافق عليها الكيانات الاتحادية يمكن تطبيقها بسرعة.

ومع ذلك ، دعا إلى إعطاء مختلف القطاعات والجمعيات الوقت اللازم للتكيف مع التدابير الصحية وقال “أنا بجانبكم لاتخاذ الإجراءات في أسرع وقت ممكن ، ولكن يجب أن يتم ذلك بطريقة منظمة ومع إحترام سيادة القانون”.

كما اعتبر جامبون أنه من الإيجابي أن بعض البلديات الفلمنكية قد قررت بالفعل تطبيق الإجراءات الصحية مبكرًا.

واختتم جامبون قائلاً “لا يضر ما نفعله، علاوة على ذلك ، أطلب من السكان الحد من اتصالاتهم الآن “.

زر الذهاب إلى الأعلى