بلجيكا

فرنسا تعيد فتح جميع المتاجر يوم السبت وماذا عن بلجيكا؟

بلجيكا 24 – حل إيف فان لايثيم المتحدث بإسم مركز الأزمات هذا الصباح ضيفاً على تليفزيون RTL للتحدث عن الوضع الوبائي في بلادنا و كذلك قرار جارتنا فرنسا تخفيف الحجر الصحي بخطوة أولى وهي إعادة فتح جميع المتاجر يوم السبت.

وقال فان لايثيم “فرنسا تتخذ هذا القرار والوضع الوبائي في بلادها ليس أفضل من وضعنا، إنه حسب المؤشرات مماثل لبلجيكا أو أقل بقليل، ونرى أنه على المستوى الفرنسي يعترفون بالمخاطر،لكن في بلدنا ربما لن نقبل ذلك  “.

في بلجيكا ، بينما ستُعقد اللجنة الإستشارية يوم الجمعة ، يبدو الوزراء منقسمين تمامًا بشأن هذه القضية في الوقت الحالي، ما هو مؤكد بالنسبة لإيف فان لاثيم أنه على مستوى المتاجر ، لا شيء يجعلنا نعتقد أنها تسبب خطراً وقال “إنه مكان كان يُعتبر دائمًا آمنًا” ووفقا له ، إذا كان هناك شيء يجب أن يفتح أبوابه فمن المحتمل أن تكون الأعمال التجارية ، ولكن في ظل ظروف معينة.

*ماذا عن العام الجديد؟

ستسمح فرنسا لسكانها بالاحتفال بعيد الميلاد مع عائلاتهم إذا انخفض عدد الإصابات وعدد الأشخاص في العناية المركزة إلى ما دون حد معين و بالنسبة لإيف فان لايثم”سنجتاز هذه العتبات قبل الفرنسيين” لكن رغم ذلك بالنظر إلى الأرقام الأفضل قليلاً في بلجيكا منها في جيراننا لا يؤيد المتحدث الرسمي حقًا هذا القرار الفرنسي بشأن ليلة رأس السنة الجديدة.

ووضح قائلاً “الفرنسيون يقومون بأشياء تصدمني بعض الشيء إذا جاز لي القول ” بصراحة اجتمعوا ولكن يجب توخي الحذر على الرغم من ذلك “مضيفاً “يبدو لي الأمر جريئًا بعض الشيء الموقف البلجيكي صارم بشكل خاص “.

وأخيراً يعتقد إيف فان لايثم أن توسيع الفقاعة الاجتماعية ليس على جدول الأعمال، وقال “كل ما يمكن أن نأمله هو توسع صغير، زوجان على سبيل المثال،ثم بعد ذلك بقليل النظر في حفلات عيد الميلاد و الرأس السنة لكنني لا أعرف ما إذا كانت الحكومة ستتخذ هذا القرار” .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock