بلجيكا

فان لايتيم: بلجيكا لا تعاني من موجة ثالثة من فيروس كورونا

بلجيكا 24- قال المتحدث بإسم فريق كوفيد-19 الفيدرالي “إيف فان لايتيم” ، إن بلجيكا لا تعاني من الموجة الثالثة من الإصابات بفيروس كورونا ، بعد ذروة مفاجئة في العلاج بالمستشفيات يوم الجمعة الماضي.

قال فان لايتيم خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء “هذه ليست موجة ثالثة” ، مضيفًا أنه لا تزال هناك بوادر مقلقة.

في حين أن الأرقام في بلجيكا كانت منخفضة لعدة أشهر ، تم تسجيل ذروة عالية بشكل خاص بـ 204 حالة جديدة في دخول الى المستشفى يوم الجمعة الماضي ، مما دفع اللجنة الاستشارية إلى تأجيل أي تخفيف محتمل في الإجراءات لمدة أسبوع.

ومع ذلك ، فإن الأرقام الأخيرة مطمئنة أكثر ، وفقًا لفان لايتيم الذي قال: “لحسن الحظ ، لا تظهر أرقام الأيام القليلة الماضية إستمرار هذه الزيادة في حالات دخول المستشفيات الجديدة”.

وقال فان ليثيم إن بلجيكا حاليًا “تعيش حالة من الإضطراب ولا نعرف متى سيعود الوضع هادئاً” ، لكن هناك أيضًا بصيص أمل.

لا تزال حالات الدخول إلى المستشفيات مرتفعة ، لكن يبدو أن الزيادة في الحالات الجديدة تتباطأ ، كما أن أعداد الوفيات وحالات الاستشفاء التي أبلغت عنها مراكز الرعاية السكنية تنخفض بشكل كبير.

في نهاية عام 2020 ، جاء 19.2% من مرضى المستشفيات من مراكز الرعاية السكنية ، وهي النسبة التي انخفضت إلى 5% حالياً. قال فان ليثيم: “يتماشى الانخفاض مع إعطاء الجرعات الأولى ، وخاصة الثانية ، من اللقاح”.

وأضاف زميله المتحدث الفلاماني “ستيفن فان جوشت” أنه “لا يزال من السابق لأوانه” الحديث عن موجة ثالثة.

وقال فان جوشت”لا يزال من الممكن تجنب ذلك ، مضيفاً، على ما أعتقد “هناك خطر من أن تكون هذه بداية موجة”. “يمكنك التحدث عن الموجة عندما تصبح أكثر وضوحًا ولا يزال الوقت مبكرًا على ذلك. لا يزال من الممكن تحقيق الاستقرار أو الانخفاض في الأرقام “.

واضاف قائلاً: لا يزال من الممكن عكس هذا الاتجاه الصعودي عن طريق الحد من الاتصالات الوثيقة قدر الإمكان ، والاستمرار في احترام التدابير الأساسية، بهذا فقط نستطيع تخفيف الإجراءات في أبريل ومايو”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock