بلجيكا

غضب بين مصففي الشعر وخبراء التجميل في بلجيكا بعد تصريحات “خيرت مولينبرغس”

بلجيكا 24- في رد فعل سريع على التعليقات التي أدلى بها خبير الإحصاء الحيوي “خيرت مولينبرغس” حول زيادة معدل الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد -19) في القطاع، أعربت نقابتين تمثلان خبراء التجميل ومصففي الشعر البلجيكيين عن غضبهم بوصفهم أنهم سبب هذه الزيادة.

وقالت كل من نقابة التجميل البلجيكية، ومصففي الشعر المتحدة، إن الأرقام تظهر أن المتخصصين في التجميل وتصفيف الشعر العاملين لحسابهم الخاص لديهم معدلات إصابة مماثلة للمعدل الوطني وأنهم “غاضبون” من التعليقات التي تنص على خلاف ذلك.

وأكدت النقابتان على ان هذه حقيقة عامة، وأن الأرقام ليست أعلى في وظائف الاتصال عنها في الوظائف الأخرى التي لا يمكن العمل عن بعد فيها” ، مضيفةً أنها تشعر بالظلم من تصريحات “مولينبرغس”.

وفي تصريحه للتلفزيون الفلمنكي الإقليمي ATV، قال مولينبرغس إن معدل الإصابة بين مصففي الشعر العاملين ، الذين يعملون في نفس الصالون يوميًا ، كان أكثر من ضعف معدل السكان عامةً ، مستشهداً بأرقام من المكتب الوطني للضمان الاجتماعي ومعهد Sciensano للصحة العامة في بلجيكا.

ووفقاً لخبير الإحصاء الحيوي، تُظهر الأرقام أن هناك فرقًا ملحوظًا بين معدلات الإصابة بين مصففي الشعر الذين يعملون لدى شركة واحدة والذين يعملون لحسابهم الخاص.

كما أعرب عالم الفيروسات البلجيكي “مارك فان رانست” عن مخاوفه بشأن عدد الإصابات في صالونات تصفيف الشعر ، حيث قال إن معدل الإصابة يرتفع بشكل أسرع من المهن الأخرى.

ووفقاً لـ “فان رانست”: نشاهد إرتفاع في مستوى العدوى بين مصففي الشعر ، خاصةً في صالونات تصفيف الشعر الكبيرة التي يوجد بها الكثير من الموظفين داخل الشركة.

وأضاف فان رانست ، الذي لم يطالب بعد بإغلاق هذه الشركات ، “دعوتنا لهم ببساطة للتأكد من تهوية الصالون بشكل جيد جدًا ، حينها لن تواجه هذه المشكلة.

من جانبها قالت نقابات مصففي الشعر وخبراء التجميل في بيان مشترك متجاهلةً آراء الخبراء، “يجب تهنئة قطاعاتنا على القضاء على معدلات الإصابة المرتفعة التي شهدناها سابقًا من خلال بروتوكولات دقيقة والعمل الجاد من قبل المتخصصين لدينا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock