اخبار بروكسلحوادث

ضابط شرطة يعترض للتهديد بسكين في محطة بروكسل نورد

Advertisements

بلجيكا 24- أفاد مكتب المدعي العام في بروكسل يوم الثلاثاء، إن ضابط شرطة تعرض للتهديد بسكين مساء الاثنين في محطة بروكسل نورد في بلدية سكاربيك ، مؤكداً المعلومات الواردة في صحيفة هيت لاتيست نيوز.

وأشار المدعي العام إلى ان المسلح وشريكه تم إعتقالهما ووضعا قيد الإحتجاز، كما لم يصب أحد.

وكان شرطي يرتدي ملابس مدنية يراقب شخصين يوم الاثنين حوالي الساعة 8:55 مساءً في محطة بروكسل نورد في سكاربيك.

Advertisements

إكتشف المشتبه بهما أنه ضابط شرطة ، حاول الأخير الإقتراب منهما وعرّف عن نفسه لفحص هويتهما إلا انهما قاما بتهديده بسكين.

وبحسب توضيح مكتب المدعي العام في بروكسل: “قام أحد الشخصين على الفور بسحب سكين. إلا ان الشرطي هرب من المكان على الفور. وقد تمكن زملاء الأخير من القبض على المشتبه بهما. ولم يصب أحد بأذى.

المشتبه بهما ، هما شخصان، “بالغ وقاصر” ، واللذان وضعهما قيد الإحتجاز كما تم استجوابهما من قبل الشرطة.

تم نقل المشتبه به البالغ إلى مركز مغلق تابع لمكتب الأجانب لكونه مقيم بشكل غير شرعي في بلجيكا.

Advertisements

وقال المدعي العام في ظهر يوم الثلاثاء “ان المشتبه به القاصر وهو الشخص الذي أشهر السلاح ويتم حالياً الإستماع لأقواله”.

واضاف “سيكون المتهم الثاني متاحاً للادعاء في وقت لاحق اليوم”.

وأمر مكتب المدعي العام في بروكسل بالفعل بإجراء التحقيق الأولى ، ولا سيما تحليل الصور من كاميرات المراقبة بالفيديو. مضيفاً ان التحقيق جارٍ لتحديد الظروف الدقيقة للحادث.

وفي 10 أكتوبر الماضي، قتل توماس مونتجوي ، 29 عامًا ، الذي لقي حته إثر تعرضه للطعن يوم الخميس في شارع rue d’Aerschot في بلدية سكاربيك.

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى