إقليم الفلاندرزبلجيكا

شركة De Lijn تتخذ إجراءات ضد سائق متهم بالعنصرية …..ولكن !!

بلجيكا 24 – قالت شركة النقل العام الفلمنكية De Lijn صباح اليوم الأربعاء أنها إتخذت الإجراءات اللازمة اتجاه السائق الذي تصرف في اواخر شهر يوليو بشكل العنصري مع احدى ركاب الحافلة.

تقدم أحد الركاب بشكوى ضد سائق حافلة De Lijn ،ووفقاً لصاحب الشكوى ، وقع الحادث في نهاية يوليو على حافلة في وسط غنت حيث رفض السائق فتح باب لفتاة كان عالقة بين أبواب الحافلة المغلقة، وقال الشاهد على شبكات التواصل الاجتماعي : “كان الركاب يخرجون من الخلف وكانت الفتاة البالغة من العمر 15 عامًا تفتح بذراعيها الباب الذي أغلق عليها بسرعة شديدة،وحذر المسافرون السائق وطلبوا منه إعادة فتح الباب.”

ولكن وفقًا للراوي الذي أرسل شكوى إلى De Lijn ، استمر السائق في النظر بصمت إلى لوحة القيادة ومرآة الرؤية الخلفية،وعندها طلب منه الركاب التحرك ، فتح أخيرًا الباب قائلاً “يجب عليها العودة إلى بلدها”.

ومن جهتها قالت شركة الفلمنكية يوم الثلاثاء النقل العام ، التي لا تريد إعطاء المزيد من المعلومات فيما يتعلق بالخصوصية، أظهر الفحص الفني لابواب الحافلة أن الآلية الأمنية لأحدهم لم تعمل بشكل صحيح.

وقالت Inge Debruyne المتحدثة باسم دي لين يوم الثلاثاء “جمعنا معلومات عن الحادث بدقة وموضوعية واتخذت الاجراءات المناسبة” وأضافت “لا يمكننا إعطاء المزيد من التفاصيل وذلك احتراما لخصوصية السائقين والمسافرين لدينا”.

لذلك من غير المعروف ما إذا كان السائق المعني لا يزال يعمل لصالح شركة النقل. من ناحية أخرى ، أصبح من الواضح أن الفتاة كانت عالقة بسبب عطل فني.

وقالت شركة De Lijn “التحقيق الفني أظهر أن الآلية الأمنية لأحد الأبواب لا تعمل بشكل صحيح ، وقد تم إصلاحها منذ ذلك الحين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى