بلجيكا

سارة شيلتز تُعين مفوضة حكومية جديدة لمعهد المساواة بين الجنسين

بلجيكا 24- بعد إستقالة “إحسان حواش” من منصب مفوض الحكومة في معهد المساواة بين المرأة والرجل ، في أعقاب “الاعتداءات الشخصية المستمرة” ، عينت سارة شليتز (حزب ايكولو) ، وزيرة الدولة للمساواة بين الجنسين ، رئيسة المعهد كمفوضة جديدة للحكومة، وستتولى مهامها في سبتمبر القادم.

وكانت “اميلي سيرفوت” مديرة قسم “المسنين” في مركز المساعدات الاجتماعية CPAS ببلدية سكاربيك.

وبصفتها عالمة سياسية ، عملت أيضًا كمديرة “التنوع الاجتماعي ” ببلدية بروكسل ، وكذلك مستشارة لـ جان مارك نوليت (Ecolo) ، عندما كان وزيرًا مكلفًا بالبحوث.

وسيتعين على وزيرة الدولة لشؤون المساواة بين الجنسين الرد مرة أخرى على الأسئلة يوم الخميس في جلسة عامة بالبرلمان الفيدرالي، بشأن قضية مفوضة الحكومة السابقة ، بجانب رئيس الوزراء، والكشف عن مضمون مذكرة أمن الدولة كما طالبت المعارضة.

يوم الاثنين ، في لجنة تكافؤ الفرص ، أوضح ألكسندر دي كرو أنه لا يمكنه نشر هذه الوثيقة السرية ، المخصصة فقط لحاملي التصريح الأمني.

وبعد ما كشفته وسائل الإعلام عن محتويات جاءت بمذكرة أمن الدولة ، نفت “إحسان حواش” بشكل قاطع ، أي صلة بجماعة الإخوان المسلمين.

وكتبت على فيسبوك يوم الثلاثاء الماضي ، وهي ترغب في لقاء الجهات الامنية “في أقرب وقت ممكن ، من أجل تسليط الضوء على هذه القصة”.

وأضافت “حواش”، لقد صدمت بشدة! مؤكدةً انها إتخذت قرار الاستقالة بسبب الهجمات الشخصية المستمرة والمضايقات التي تعرضت لها منذ أسابيع.

وقالت حواش، لقد اتخذت هذا الخيار من أجل الحفاظ على صحتي العقلية ، وصحة أقاربي و معهد المساواة بين الجنسين”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock