بلجيكا

رجال الإطفاء في بلجيكا يقفون دقيقة صمت حداد على زملائهم ضحايا حريق “بيرنغن”

بلجيكا 24 – وقفت دوائر الإطفاء في بلجيكا دقيقة صمت حداداً على زملائهم ، والذين لقوا مصرعهم أثناء قيامهم بإنقاذ الآخرين في حريق إندلع في بيرنغن ” ليمبورغ “ .

وفي تقريرها المنشور بتاريخ اليوم الاثنين ، قالت صحيفة هيت لاتيست نيوز ، أن أعضاء قسم الإطفاء في Bruges ،تجمعوا أمام المحطة في تمام الساعة 11:00 صباحًا ، حيث وقفوا دقيقة صمت حداد ، بينما كان العلم البلجيكي في المحطة يرفرف على نصف الصاري في الخلفية .

كان رجال الاطفاء يكرمون عضوين متطوعين من ادارة الاطفاء في ليمبورغ ، تم اكتشاف جثتهما بين أنقاض حريق كبير اندلع في مبنى فارغ في بيرنغن ، ليمبورغ ، يوم الأحد.

دخل رجال الإطفاء إلى المبنى بهدف التعامل مع الحريق وإحتواءه ، ومع ذلك ، تم إرسال إنذار لإخلاء المبنى بسبب وجود غازات قابلة للإشتعال ،والتي تهدد بخطورة حدوث إنفجار في أي لحظة ، والمعروفة بإسم ” الومضة الكهربائية “، حيث يؤدي تسخين مواد معينة إلى إطلاق غازات قابلة للاشتعال.

وقد أبُلغ جميع الرجال الذين كانوا ضمن فريق الإطفاء بالتواجد في مكان التجمع بخارج المبنى ، بإستثناء اثنين ، وبعد انهيار جزء من المبنى ، تم اكتشاف جثثهم بين الأنقاض.

وقال القائد Swijsen : “كان هؤلاء متطوعان ، الاثنان كانا أبوين ولديهما عائلة “. “لقد كانت لديهم خبرة كافية ، ولكن للأسف هناك خطر دائمًا ما يحيط بعملنا .

يشار بالذكر أن رجال الإطفاء في بروكسل أقاموا تكريماً مماثلًا في الساعة 15:00 لإظهار التضامن مع زملائهم .

وقالت الصحيفة أن “رجال الإطفاء في بروكسل يشعرون بالحزن الشديد لمأساة رفاقهم في [ليمبورغ]. وقد سلطت الأحداث الضوء على المخاطر التي يواجهها رجال الإطفاء في كل مرة يحاولون فيها حماية إخوانهم من المواطنين.

وأضافت الصحيفة ،أن فرقة إطفاء أنتويرب ، كتبت تغريدة في موق Twitter ،أعربت من خلالها عن تضامنها مع المتضررين من الأخبار المفجعة .

وسيحدد التحقيق أسباب الحريق ، مع قول السلطات إن كل الاحتمالات ، بما في ذلك الحرق العمد ، كانت قيد الدراسة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى