اخبار بلجيكا

رجال الإطفاء غاضبون… حركة احتجاجية مرتقبة يوم 31 مايو

بلجيكا 24 – يحظر رجال الإطفاء في بلجيكا إلى حركة احتجاجية يوم 31 مايو القادم للمطالبة بتحسين وضعيتهم، حيث يشتكون من قلة الكوادر ونقص الوسائل وكذا الرواتب.

انتقد SLFP-VSOA في رسالة مفتوحة موجهة إلى وزيرة الداخلية أنيليس فيرليندن  اليوم الجمعة ، “الاهتمام القليل” الذي يظهر للعاملين في مناطق الإغاثة ، خاصة خلال مواجهتهم  وباء فيروس كورونا و فيضانات يوليو 2021 ، وهما حدثان “أظهرا قلة الكوادر ونقص الوسائل التي يعاني منها العمال الذين يعملون في مجال إغاثة السكان”.

ويشير اتحاد الخدمة العامة إلى أن ممثلي العاملين في مناطق الإغاثة لم يتمكنوا من مقابلة الوزيرة إلا مرة واحدة منذ أن تولت منصبها في أكتوبر 2020. “والأسوأ من ذلك ، أن قائمة الطلبات المقدمة كجبهة مشتركة لا تزال دون أي استجابة ، والتي يثبت ، مرة أخرى ، عدم الاهتمام بالأمن المدني “.

ويطالب رجال الإطفاء  على وجه الخصوص ، بالاعتراف بمشقة المهنة ، وتنظيم أفضل لنهاية الحياة المهنية والإجازة قبل التقاعد ، ومراجعة جداول الرواتب بالإضافة إلى التدريب الدائم والمستمر.

من جهته، قال إريك لابورديت ، القائد المسؤول عن SLFP، “أمام الوزيرة  أسبوع للرد ، وبعد ذلك سيتم تقديم إشعار بالإضراب الذي  سيتم تطبيقه بعد ثلاثة أيام في جميع مناطق الإغاثة” .

 

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى