بلجيكا

دي كرو أمام البرلمان ..لقد تغير وجه الوباء بسبب السلالات الجديدة

بلجيكا 24- قال ألكسندر دي كرو يوم الخميس: ان الفيروس غير وجهه بسبب السلالات الأكثر عدوى والأكثر شراسة”.

وشرح رئيس مجلس الوزراء أمام البرلمان الإجراءات التي تم إتخاذها في اليوم السابق مع الكيانات الاتحادية خلال اجتماع اللجنة الاستشارية.

كما دعا دي كرو، إلى التضامن بين مختلف الشركاء ، بينما كانت الأصوات المتضاربة تسمع حتى داخل أحزاب الأغلبية، وخاصةً بين الحزب الليبرالي MR.

وخلال جلسة عاجلة مدة ساعة واحدة قبل إنعقاد القمة الأوروبية، قال دي كرو: عندما يتغير الوضع ، عليك أن تعيد النظر في خططك ولا يخجلني أن أقول ذلك، إذا تغير الوضع بشكل جذري ، فأنا لا أتردد في تصحيح الخطط ،وهذا ما يتوقعه الناس منا.

وفي مواجهة الانتقادات ، أكد ألكسندر دي كرو ( حزب Open Vld) أن جميع الإجراءات قد تم التصديق عليها يوم الأربعاء من قبل جميع رؤساء الوزراء. مضيفاً، كما أنني أريد أن أحترم الاتفاقات ، وأن أدافع عن نتيجة هذه المشاورات. هذا هو السبيل الوحيد للتحرك للأمام.

عكست المعارضة التعليقات المتباينة التي سمعت داخل الأغلبية. وقالت كاثرين فونك “إنها لم تعد لجنة استشارية ، بل لجنة إحتجاج”. بينما تساءل فرانسوا دي سميت (حزب DéFI) بشكل ساخر: “هل سيكون هناك إثنان من أعضاء مجلس الإدارة ، أحدهما عضو في لجنة الاستشارات والآخر يدير حسابات على موقع تويتر؟”، إلا ان راؤول هيديبو (حزب العمال PTB) حث دي كرو قائلاً: “تعال ، خذ ميكروفونك وقل” لقد تجرأنا “.

يذكر ان نواب الأغلبية دافعوا عن عمل اللجنة الاستشارية لكن بنبرات مختلفة.

وتحدث زعيم الليبراليين الفرانكفوني، بينوا بيدبوف، عن “إدارة خاطئة” للوباء ، لكنه حدد وجهة نظره في رده. قائلاً: “نتعلم عن طريق التجربة والخطأ ونفعل ما في وسعنا لأننا لا نملك العلم فيه.”

وقال الإشتراكي الفرانكفوني هيرفي ريجو (PS): “لقد سئمت من هذه الألعاب السياسية ، وقد سئمت هؤلاء الدراجين المجانين”. على حد قوله.

يذكر ان حزب فلامس بيلانج سبق ان خاطب ألكسندر دي كرو هذا الصباح متسائلاً…هل القمة الأوروبية أهم من بلجيكا. وذلك في أعقاب وصول أنباء تفيد بعدم مقدرة رئيس الوزراء البلجيكي حضور جلسة الإستماع في البرلمان البلجيكي هذا الصباح.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock