بلجيكا

حوالي 43% من البلجيكيين تخلوا عن زيارة الطبيب خوفاً من الإصابة بـ “كوفيد”

بلجيكا 24- يقول أكثر من أربعة من كل عشرة بلجيكيين (43%) إنهم تخلوا عن زيارة الطبيب أو علاجهم (جزئيًا أو كليًا) خوفًا من الإصابة بـ كوفيد-19 أثناء زيارة أحد أماكن تقديم الرعاية الصحية (مستشفيات، عيادات …إلخ). هذا ما ظهر في استطلاع أجرته شركة التأمين “أكسا AXA” في 14 دولة حول العالم.

على المستوى الاوروبي، أجريت الدراسة في بلجيكا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وسويسرا والمملكة المتحدة،وكان المعدل البلجيكي البالغ 43% أعلى قليلاً من المعدل الوطني (41%).

في حين ان 67% من البلجيكيين قالوا إنهم يتمتعون بصحة جيدة ، لا يزال 40% يعتقدون أن صحتهم تدهورت أثناء جائحة فيروس كورونا ، وهي درجة أعلى من المتوسط ​​العالمي (34%). خاصةً عندما يتعلق الأمر بالمشاكل المزمنة (السكري ، والتهاب المفاصل ، والاكتئاب ، وما إلى ذلك) ، نعتقد أن صحتنا أسوأ مما كانت عليه قبل الوباء.

بالنسبة لـ 51% من سكان بلجيكا ، تفاقم مستوى التوتر والقلق. وبالمثل ، أعرب 52% عن أسفهم لتدهور حالتهم الجسدية.

القليل جدا من العلاج الذاتي
من اللافت للنظر أن أولئك الذين شملهم الاستطلاع في منطقتنا يقولون إنهم واجهوا صعوبة أكبر في إيجاد حلول لمشاكلهم الصحية (61%) مقارنةً ببقية العالم (45%). لكن هذا لم يدفعنا إلى أحضان العلاج الذاتي والطب البديل. في الحالة الأولى ، وصلنا إلى 10% بدلاً من 19% عالميًا. بالنسبة للطرق البديلة مثل الاسترخاء أو العلاج بالمواد الطبيعية ، إستخدمنا 12% فقط مقابل 21%.

في الوقت نفسه ، نادرًا ما يتغير معدل الاستشارة عن بعد.

في حين أن حملة التطعيم البلجيكية تسير على قدم وساق ،فقد سجلت بلجيكا أعلى بقليل من المتوسط ​​من حيث الاستعداد للتلقيح (77% مقارنة بـ 74%). لكننا لسنا في أفضل 5 دول مستعدة للتلقيح. كما تتصدر المملكة المتحدة بنسبة 87% ، تليها الصين وإيطاليا (84%) ، وإسبانيا (83%) ، تليها المكسيك والمغرب (82%).

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock