إقليم الفلاندرز

حادث عنــ .ـصري : بدلاً من مساعدتها للخروج من الحافلة ،طلب منها “العودة إلى بلدها”

بلجيكا 24 – وفقاً لما ذكرته صحيفة “هيت لاتسيت نيوز” ، فقد أثيرت قضية عنصرية في مدينة غنت ، وجب التحقيق فيها ، وذلك بعد أن رفض سائق حافلة تابعة لشركة De Lijn ، مساعدة إحدى الركاب ،كانت عالقة بين أبواب السيارة المغلقة ، وبدلاً من ان يفتح لها الباب ، طالبها “بالعودة إلى بلدها”.

وحسب الصحيفة ، وصف شهود عيان كيف تجاهل السائق فتاة مراهقة أصيبت بالذعر بعد أن حوصرت بين أبواب الحافلة ، عند محطة بالقرب من Korenmarkt في مدينة غنت .

وقال أحد الشهود ، “شاهدت كيف علق ذراع فتاة مراهقة بين الأبواب المغلقة ، والتي توقع أن عمرها لا يتجاوز الــ 15 عامًا” ، واصفاً إياها بأنها لديها “جذور أجنبية”.

وقالت الصحيفة نقلاً عن أحد الشهود “أخبرنا السائق في نفسه اللحظة ، الا انه حاول التظاهر بالسذاجة ، حيث قام بالتحديق في لوحة القيادة كما لو كان بحاجة لتفقد كل شيء ” .

وأضاف شاهد العيان القول ، عندما حاولت الفتاة تحرير نفسها من الأبواب “بكل الطرق الممكنة” ، وبعد إصرار متكرر من الركاب ، هاجم السائق المراهقة .

ويوضح الشاهد : “لقد صرخ السائق فجأة ، قائلاً بأنه لم يُسمح لها بركل الحافلة وأنها يجب عليها العودة إلى بلدها “.

ونقلت الصحيفة عن شركة De Lijn ، أن الأخيرة تجري حالياً تحقيق في الحادث “بشكل شامل” ، بعد أن تقدم شاهد العيان والذي أشير له باسم PD بشكوى لشركة النقل عقب الهجوم اللفظي الذي وقع يوم الأربعاء.

وحسب بيان صادر عن الشركة ، جاء فيه أن الشركة تأخذ الأمر على محمل الجد وأنها ستحقق في ذلك بدقة” .

وأضاف البيان ” شركة De Lijn لا تتسامح مع أي شكل من أشكال العنصرية وتولي الاحترام المتبادل بين السائقين والمسافرين أهمية قصوى .”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى