اخبار انتويربحوادث

حادثة إطلاق نار جديدة..هذه المرة أمام محطة أنتويرب سنترال!

بلجيكا 24- لا ندري إلى متى سنظل نواجه مثل هذه الأفعال الإجرامية والتي ترعب وترهب السكان الآمنين ، فقد كانت مدينة أنتويرب مسرحًا لحادث إطلاق نار آخر.

هذه المرة وقع إطلاق النار في «أستريد بلين Astridplein»، بجوار محطة انتويرب سنترال. ولحسن الحظ لم يصب أحد ، كما تم القبض على اثنين من المشتبه بهم.

وقع إطلاق النار الليلة الماضية في حوالي الساعة 3.30 صباحاً . ويقول كريستوف آيرتس من السلطات القضائية في أنتويرب : توجهت الشرطة إلى الموقع فورًا وعثرت على خمسة أغلفة للرصاص في Astridplein. باستخدام لقطات كاميرات المراقبة ، تمكنا من القبض على اثنين من المشتبه بهم.

وأوضح المتحدث قائلاً. ان أحد المشتبه بهم يبلغ من العمر 38 عامًا من أنتويرب وكان بحوزته مسدس. تم القبض عليه في منطقة De Coninckplein القريبة وجاري استجوابه.

تم القبض على شخص آخر شمال المدينة أنتويرب نورد حيث تم اعتراض شاحنة مشبوهة. وسيتم فحص حمولة الشاحنة – والتي إعتقدت السلطات للوهلة الأولى انها شحنة قهوة لأنها قد تحتوي أيضًا على مخدرات. ولم يتأكد بعد ما إذا كان المشتبه به متورطًا بالفعل في إطلاق النار.

Advertisements

وتقول السلطات القضائية إن إطلاق النار الأخير هذا مرتبط بشكل شبه مؤكد بمسرح جريمة المخدرات. ووصف كريستوف آيرتس الموقف بأنه “مقلق ومصدر قلق رئيسي ، لأن منطقة “أستريد بلين” مكان عام”.

جدير بالذكر ان هذا الحادث لم يكن الأول من نوعه، فقد وقع حوالي 20 حادثًا مختلفًا في أنتويرب منذ أوائل يوليو الماضي، معظمها على الأرجح متعلق بالمخدرات.

وتدرس مدينة أنتويرب تركيب المزيد من الكاميرات المتنقلة ونشر المزيد من رجال الشرطة في الشوارع ، بالزي الرسمي أو بالملابس المدنية، لوضع حد للحوادث العنيفة.

كما يرغب الحزب القومي الفلمنكي N-VA حزب عمدة أنتويرب “بارت دي ويفر”، أن تجتمع لجنة خاصة من وزارة الداخلية في أقرب وقت ممكن لمناقشة هذه القضية.

Advertisements

Advertisements
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock