بلجيكا

تقرير: نقص المعلمين في بلجيكا أزمة “تفاقمت بشكل كبير” في السنوات الأخيرة

بلجيكا 24 – وفقاً لتقرير صحيفة “لوسوار” الفرانكفونية البلجيكية، أفاد تقرير صادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) يوم الثلاثاء ، أن النقص في المعلمين في بلجيكا يعتبر ظاهرة معروفة وأزمة تفاقمت بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

وإستنادًا إلى أحدث أرقام PISA التي تم جمعها في أكثر البلدان تقدمًا ، تُظهر الدراسة أن ما يقرب من نصف (43.5%) مديري المدارس في بلجيكا أبلغوا في عام 2018 عن نقص المعلمين في مؤسساتهم، مقارنةً بـ 29.3% في المتوسط ​​في جميع دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ويُظهر هذا الرقم تدهوراً سريعاً للوضع في بلدنا، من 33.9% فقط في عام 2015. لذلك يمكننا أن نلاحظ زيادة بنحو 10% خلال ثلاث سنوات فقط.

وبحسب الدراسة نفسها ، قدر ربع مديري المدارس في بلجيكا في عام 2018 أن 25% من المعلمين بمدارسهم كانوا مؤهلين بشكل ضعيف أو غير مؤهلين بالمرة للدورات الدراسية التي يتعين عليهم تقديمها.

ومع ذلك ، فإن مسح منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لا يُقدم أرقامًا منفصلة لفلاندرز أو اتحاد والونيا – بروكسل.

في حين أن بلجيكا ذات أداء ضعيف عندما يتعلق الأمر بنقص المعلمين ، فإن البلاد ليست الأسوأ.

تجدر الإشارة إلى ان اليابان ، يشتكي فيها 52% من مديري المدارس من نقص المعلمين ، مقارنةً بـ 56% في ألمانيا ، وحتى 75% بين جارتنا لوكسمبورغ.

زر الذهاب إلى الأعلى