اخبار بلجيكا

ترحيل لاجئة إيرانية من بلجيكا آخر كلماتها كانت: لا أريد ان أموت…عمري 20 عامًا فقط!!

Advertisements

بلجيكا 24- أكد مكتب الأجانب البلجيكي ترحيل عائشة ، اللاجئة الإيرانية البالغة من العمر 20 عامًا.

ومنذ شهرين كاملين، كانت الشابة الإيرانية محتجزة في مركز مغلق بالقرب من مطار بروكسل.

وذكر موقع bx1 ،ان مطار بروكسل شهد صباح امس وجود نشطاء لتحذير الركاب من أن هناك عملية “ترحيل اجانب” جارية.

Advertisements

ووفقاً لشرح سيدة تدعى “فلورنس”، وهي عضوة في جماعة “مناهضة الحدود – contre les frontières” الطرد ، حتى بدون عنف جسدي ، دائمًا ما يكون عنيفًا”.

يذكر ان هذه هي المرة الثالثة التي تقاوم فيها الشابة الإيرانية عملية الطرد. وقد رُفض طلب لجوئها لعدم وجود دليل على وضعها. لينتهي بها المطاف حبيسة في مركز مغلق لمدة شهرين.

وفي 20 سبتمبر الجاري، تركت الشابة رسالة صوتية ، أعلنت فيها أنها لا تريد الموت: “لا أريد أن أموت ، عمري 20 عامًا فقط”.

وكانت محامية الفتاة الإيرانية، “مونيكا بيمبا” ، تحاول جاهدةً من أجل إطلاق سراحها لأن صحة عائشة كانت تتدهور بشكل حاد. كما أرادت المحامية تسوية وضع موكلتها.

Advertisements

أخيرًا ومع الأسف الشديد تم ترحيل الشابة عائشة والتي غادرت الأراضي البلجيكية إلى تركيا حوالي الساعة 3 مساءً. وفقًا لمكتب الأجانب.

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى