إقتصاد

تخفيض أيام وأجور الإجازات: تأثر 300 ألف عامل بعواقب أزمة كوفيد!!

Advertisements

بلجيكا 24- أكدت حسابات النقابة المسيحية، والتي ربطت حساباتها بأزمة كوفيد، فإن أكثر من 300 ألف عامل في بلجيكا سيخسرون أيام الإجازة هذا العام وسيحصلون على أجر أقل.

في النصف الأول من عام 2022 ، كان لا يزال بإمكان الشركات إستخدام نظام البطالة المؤقت لكورونا. بيد أن أيام بطالة المؤقتة المرتبطة بكورونا والتي تم أخذها في عام 2022 لم تعد معادلة لأيام العمل الفعلية لحساب الحق في أيام الإجازة وبدل الإجازة.

وبالتالي ، في حالة استمرار البطالة بسبب كورونا في الأشهر الستة الأولى من عام 2022 ، سيخسر العامل نصف إجازته القانونية البالغ عددها 20 يومًا ونصف أجر الإجازة.

Advertisements

وقد يكون هذا مشكلة خاصة بالنسبة للعمال المعرضين للإغلاق الجماعي خلال أشهر الصيف. كما قد يحدث أيضًا أن هؤلاء العمال لم يعد لديهم إجازات قانونية كافية لتغطية هذا الإغلاق الجماعي!!.

ووفقًا للنقابة العمالية المسيحية ، هناك أكثر من 6.8 مليون يوم بطالة غير مستوعب بسبب كورونا موضع تساؤل. “أكثر من 300 ألف عامل يعاقبون بهذه الطريقة” ، تستنكر النقابة التي تطالب الحكومة الفيدرالية بإيجاد حل لهذه المشكلة.

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى