بلجيكا

بلجيكا : ريندرز يعرب عن أسفه لــ “وفاة” معاهدة الصواريخ النووية

بلجيكا 24 – أعرب وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء في الحكومة الفيدرالية البلجيكية “ديدييه ريندرز” عن اسفه لوفاة معاهدة الصواريخ النووية ،وقال بأنه أمر مؤسف للغاية .

تم توقيع معاهدة الصواريخ النووية والمعروفة بمعاهدة INF عام 1987 وتحظر إنتاج وحيازة أسلحة نووية قصيرة ومتوسطة المدى ، إلا أن روسيا والولايات المتحدة لا يؤيدا الإبقاء على تلك المعاهدة.

عندما تم توقيع المعاهدة منذ أكثر من ثلاثة عقود ، وكانت تعتبر علامة فارقة لنزع السلاح النووي خلال الحرب الباردة.

مؤخراً ، قررت الولايات المتحدة الانسحاب من المعاهدة ، وقد دعا ديديير ريندرز الولايات المتحدة وروسيا إلى اتخاذ مبادرات من شأنها أن تؤدي إلى خفض ترساناتهما النووية.

ويوضح ريندرز وجهة النظر البلجيكية قائلاً : “بصفتها عضوًا في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ، فان السيطرة على عدد الأسلحة النووية ونزع السلاح النووي ،تعتبر ذات أهمية كبيرة لبلجيكا ،كجزء أساسي من الأمن الدولي ، حيث انه لن يستفيد أي شخص من سباق تسلح جديد.

ويؤكد ريندرز على أهمية تمديد معاهدة INF ،مثل معاهدة الصواريخ النووية ،وهي معاهدة ثنائية موقعة بين الولايات المتحدة وروسيا. ومن المقرر أن تنتهي المعاهدة في عام 2021.

وقال ريندرز : “يجب على الولايات المتحدة وروسيا الدخول في حوار نشط حول هذا الأمر “.

أدت معاهدة الوقود النووي المشع إلى تدمير ما يقرب من 3000 رأس حربي نووي، وخلال السنوات القليلة الماضية ، اتهمت الولايات المتحدة روسيا بانتهاك المعاهدة عدة مرات.

“لسوء الحظ ، لم تستجب روسيا للنداءات الدولية المتكررة للبدء في احترام التزاماتها التعاهدية مرة أخرى، الأمر الذي يؤدي إلى حل المعاهدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى