اخبار بلجيكا

بلجيكا تنجح في التصدي لعمليات السطو على البنوك

بلجيكا 24- انخفض عدد عمليات السطو على البنوك في بلجيكا بشكل كبير في السنوات الأخيرة، حيث كشفت الأرقام  الصادرة عن اتحاد المصارف “فيبلفن”،  عن وقوع عملية سطو واحدة  على بنك في بلجيكا العام الماضي، وهذا بالمقارنة مع أكثر من 100 في عام 2008.

وانخفض عدد عمليات السطو التي استخدمت فيها المتفجرات لاقتحام ماكينات الصرف بشكل كبير كما انخفض عدد عمليات الاقتحام في البنوك.

ويقول إتحاد البنوك البلجيكي Febelfin، إن هذا يرجع إلى أن البنوك لديها أنظمة أمان أفضل لمنع الاختراق وأيضًا بسبب وجود نقود أقل بكثير داخل فروع البنوك الرئيسية.

وتظهر الأرقام الصادرة عن Febelfin أنه في عام 2021 كان هناك عملية سطو واحدة على بنك في بلجيكا بأكملها.

وكشف موقع الشرطة الفيدرالية عن وقوع السرقة في فرع بنك CPH في جيلي ، بالقرب من شارلروا .

وقبل 10 سنوات ، تم إحصاء 44 عملية سطو على البنوك ، وفي عام 2008 كان هناك أكثر من 100 عملية سطو.

وتحتوي البنوك الحديثة  إجراءات أمنية داخلية أكثر صرامة مما كانت عليه قبل 10 سنوات، وهناك أيضًا مراقبة CCTV أفضل في مكانها ، وأنظمة إنذار أفضل وما يسمى بـ “الخزائن الذكية” التي تغطي محتوياتها بالحبر إذا تم العبث بها ، مما يجعل أي نقود بداخلها غير صالحة للاستعمال.

ومع ذلك ، فإن السبب الرئيسي وراء الانخفاض الحاد في عدد عمليات السطو على البنوك هو أن النقد الموجود في البنوك أقل بكثير هذه الأيام.

وقالت إيزابيل مارشاند من  Febelfin ل”VRT” إنه “في هذه الأيام عندما تريد إجراء سحب نقدي من أحد البنوك ، ستحتاج ، على سبيل المثال ، إلى إخبار البنك مسبقًا وتحديد موعد”.

وتخلص مارشاند إلى أنه “لا يكاد يوجد أي نقود في فروع البنوك وهذا يجعل تنفيذ عمليات السطو على البنوك أقل جاذبية للمجرمين”.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock