إقليم الفلاندرز

بلجيكا : المحادثات حول الوضع في “سجن بروج” تنتهي بشكل إيجابي

بلجيكا 24 – إنتهت المحادثات التي ضمت النقابات التي تمثل حراس “سجن بروج” في فلاندرز الغربية ووزير العدل في الحكومة الفيدرالية المؤقتة في بلجيكا “كوين جينس” مساء الجمعة.

في الأسبوع الماضي ، تعرض ثلاثة من حراس السجن في جناح الأمن المشدد للسجن للضرب من قبل احد السجناء ، ومنذ ذلك الحين يقدم حراس السجن على الجناح ما يسمى “خدمة الأحد” كنوع من الإحتجاج على الوضع .

يوم الخميس 25 يوليو ، تعرض ثلاثة من الحراس في جناح الأمن المشدد بالسجن للضرب المبرح على أيدي أحد السجناء.

بناءً عليه قرر زملائهم على الفور تقديم خدمة أقل للسجناء ،إحتجاجًا على تلك الاعتداءات. وقد تم تمديد الاحتجاج في يوم الخميس من هذا الأسبوع ايضاً.

نتيجة لإحتجاج الحراس ، لا يستطيع السجناء ممارسة الرياضة أو حتى الاستحمام .

وكما سبق ان نشرنا على موقعنا “بلجيكا 24 ” ، قام المجلس المركزي للإشراف على السجون بزيارة السجن ووجد أن الظروف هناك “غير مقبولة”.

وفي محاولة لإيجاد حل لهذه المعضلة ، أجرت النقابات محادثات مع وزير العدل كوين جينس ، والتي وصفتها النقابة المسيحية ACV المحادثات بأنها “إيجابية وبناءَة”

وكان أحد المطالب الرئيسية للنقابات نقل السجين العنيف إلى مستشفى مختصة بالأمراض النفسية.

وقال Filip Dudal من نقابة ACV لشبكة VRT الفلمنكية ، ان “الوزير وعد بأن يحدث هذا”.

واضاف Dudal :”كانت هذه واحدة من أهم نقاطنا، وآمل أن يستأنف العمل بشكل طبيعي”.

أثارت النقابات أيضا مسألة نقص الموظفين ، وسيتم الآن وضع نتيجة المحادثات وملفها أمام قادة النقابة .

وإذا تمت الموافقة على الاتفاقية فمن المأمول أن يتم استئناف الخدمة بشكل طبيعي .

ومع ذلك ، حتى ذلك الحين سيستمر حراس السجن في تقديم الحد الأدنى من الخدمة فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock