كورونا في بلجيكا

بعد ظهور حالات تجلط الدم…فريق التطعيم يبرر إستمرار بلجيكا في إستخدام لقاح أسترازينيكا

بلجيكا 24 – وفقًا للمعلومات الواردة من صحيفة “سودبرس”، فقد تم “الإبلاغ” عن حالتين يشتبه في إصابتهما  بتجلط الدم إلى وكالة الأدوية الفيدرالية (FAMHP)، وذلك بعد حقنهما بلقاح أسترازينيكا في بلجيكا وهي معلومات أكدها مكتب فرانك فاندينبروك وزير الصحة.

وفي مقال سابق نشر بموقعنا، فقدت ممرضة من لييج عينها بعد تلقيها لقاح أسترازينيكا ،وقال مكتب فاندينبروك “هذا لا يعني ان هناك ايضا علاقة بين الجلطة واللقاح” دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

وقالت فرانس دامل المتحدثة بإسم وزير الصحة، إنه لقاح آمن وفعال لجميع الأشخاص الذين يبلغون من العمر 18 عامًا فما فوق “.

* فريق التطعيم يبرر إستمرار استخدام لقاح أسترازينيكا

برر فريق التطعيم البلجيكي يوم السبت قراره بمواصلة إستخدام لقاح المجموعة البريطانية السويدية أسترازينيكا ضد فيروس كورونا في بلجيكا ، على الرغم من “تعليق” عمليات التطعيم في سلسلة من الدول الأوروبية في أعقاب الروابط المحتملة بين حالات تجلط الدم المسجلة في أوروبا وإعطاء هذا اللقاح.

تم اتخاذ هذا الإجراء الاحترازي بعد تسليم شحنة من حوالي مليون لقاح إلى سبعة عشر دولة أوروبية – ولكن ليس في بلجيكا.

فتحت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) تحقيقًا “سريعًا” ، بينما أكدت الأربعاء أنه لا توجد صلة وفقًا لتحقيق أولي بين لقاح أسترازينيكا وثلاث حالات تجلط الدم ( حالتان في النمسا وواحدة في الدنمارك )بعد التطعيم ،و أكدت EMA أن الفوائد لا تزال تفوق المخاطر وهو تحليل يشاركه فريق عمل التطعيم على المستوى البلجيكي.

وقال البروفيسور جان ميشيل دوني يوم السبت خلال مؤتمر صحفي على الإنترنت ان “الفوائد تفوق المخاطر،و التوازن إيجابي” واستشهد بحالات الجلطة المبلغ عنها من من بين ما يقدر بخمسة ملايين شخص تم تطعيمهم في المنطقة الاقتصادية الأوروبية (EEA)،

وأضاف دوني ، الذي يرأس قسم الصيدلة في جامعة نامور وهو خبير في الوكالة الفيدرالية للأدوية والمنتجات الصحية (FAMHP) وكذلك مع اللجنة العالمية لسلامة اللقاحات التابعة لمنظمة الصحة العالمية (WHO) هذه نسبة أقل من تلك الموجودة في عموم السكان.

*تعليق اللقاح في عدة دول
وسط مخاوف من حدوث جلطات دموية ، قررت الدنمارك وأيسلندا والنرويج وبلغاريا تعليق استخدامه بينما أرجأت تايلاند إطلاق حملة التطعيم المقرر إجراؤها يوم الجمعة، ومع ذلك ، قالت منظمة الصحة العالمية إنه “لا يوجد سبب لعدم استخدام” اللقاح وهو اللقاح الوحيد الذي وافقت عليه مع لقاح فايزر بيو إن تك.

من جهته ، قال المختبر الأنجلو-سويدي إنه “لا يوجد دليل على زيادة خطر” حدوث جلطة دموية بسبب لقاحه، في “تحليل بيانات السلامة الخاصة بأكثر من 10 ملايين حالة مسجلة ، لم نر أي دليل على وجود خطر متزايد للإصابة بالانسداد الرئوي أو الجلطة” ، حسب تفاصيل المختبر في بيانه الصحفي.

في وقت سابق من هذا الأسبوع ، توقفت النمسا عن إعطاء دفعة من هذه اللقاحات بعد وفاة ممرضة تبلغ من العمر 49 عامًا بسبب “اضطرابات نزيف خطيرة” بعد أيام قليلة من تلقيها.

توقفت إستونيا وليتوانيا ولاتفيا ولوكسمبورغ على الفور عن استخدام هذه الدفعة المكونة من مليون جرعة،و أوقفت إيطاليا استخدام دفعة أخرى من لقاح أسترازينيكا، صرحت وكالة الأدوية الأوروبية أيضًا أن خطر حدوث جلطة دموية ليس أعلى لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم وأنه يمكن الاستمرار في استخدام اللقاح.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock