بلجيكاحوادث

بعد تدخل الشرطة البلجيكية …حفلة جنسية تُكلف حاضريها 500 يورو لكل شخص

بلجيكا 24 – أنهت الشرطة البلجيكية حفلًا جنسيًا حضره أكثر من 50 شخصًا ، جميعهم من فرنسا ، في بلدة فيرتون البلجيكية بمقاطعة لوكسمبورغ ، لإنتهاكه إجراءات فيروس كورونا.

وبحسب ما ورد، عثر ضباط الشرطة على عدة أشخاص عراة في حفل جنسي بمناسبة عيد الميلاد الثامن والعشرين لإمرأة فرنسية ، إستأجرت منزلاً بلجيكيًا لقضاء العطلات لهذه المناسبة.

وقيل إن الحاضرين دفعوا لها 250 يورو مقابل حفل “شامل” ، بما في ذلك الكحول وخدمات المرافقين الذين ورد أنهم كانوا حاضرين أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك ، عثرت الشرطة على شخص في حيازته أكسيد النيتروز (غاز الضحك) وعقاقير أخرى.

وقالت الشرطة انه إخطارها مرتين بوجود حفل في منزل لقضاء العطلات – مقابل مستشفى – في سان مارد يضم حوالي 20 شخصًا، إلا ان الشرطة عثرت على حوالي 50 شخصًا ، جميعهم من فرنسا.

وفقًا لمصادر صحفية مختلفة ، يمتلك العقار رجل فلمنكي، ومع ذلك ، قيل إنه لم يكن على علم بالحفل ، حيث تم ترتيب الإيجار من قبل شركة خاصة.

وذكرت الشرطة انها قامت بتغريم جميع الضيوف 250 يورو عن كل شخص – نفس المبلغ الذي دفعوه للمشاركة في الحفل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock