بلجيكا

بسبب كورونا ..الإفلاس يتربص بتجار الذهب في بلجيكا

بلجيكا 24 – طلب تجار الذهب البلجيكيون من الحكومة إعفائهم من الإجراءات المفروضة فيما يتعلق بفيروس كوفيد-19 والسماح لهم بإستقبال الزبائن بداخل متاجرهم.

وبحسب الاتحاد الوطني لصائغي المجوهرات البلجيكيين، Ars Nobilis، لا تعمل “مبيعات الأبواب” بشكل جيد بسبب مخاطر السلامة التي ينطوي مثل هذه الإجراءات.

وقال الاتحاد “إخراج المنتجات الصغيرة ذات القيمة المادية العالية لخارج المحلات أو في ساحة إنتظار السيارات في مركز التسوق تنطوي على مخاطر أمنية كبيرة، ويجب وإيجاد تأمين كافٍ للعميل وصائغ المجوهرات”.

ويشعر إتحاد Ars Nobilis أنه يمكن بيع المجوهرات والساعات بأمان في المتاجر من خلال فرض بروتوكول صارم: البيع عن طريق المواعيد ، وخلف الأبواب المغلقة ، مع عدم وجود أكثر من عميل واحد أو إثنين في نفس الوقت في المتجر.

وفقًا للاتحاد ، يحقق تجار المجوهرات أكثر من نصف مبيعاتهم في الأسابيع السبعة التي تسبق عطلة نهاية العام وخلال العطلات نفسها بسبب إقبال الناس على شراء هدايا رأس السنة والعام الجديد وعيد الميلاد، مضيفاً إنه بعد ذلك سيكون من المستحيل تعويض خسائرهم.

وشدد الإتحاد على أن “العديد من تجار المجوهرات يقولون إن الإفلاس يتربص بهم ولن يتمكنوا من البقاء إذا تم إغلاق محلاتهم حتى 13 ديسمبر”.

زر الذهاب إلى الأعلى