اخبار شارلرواالعائلة الملكية البلجيكةبلجيكا

الملك فيليب والملكة ماتيلد يزوران مستشفى شارلروا الأسبوع المقبل

بلجيكا 24 – مع بداية الأزمة الصحية في بلجيكا حرص الملك فيليب على القيام بجولات مستمرة في كافة مستشفيات البلاد، فقد زار مؤخرًا مستشفى جان يبرمان في إيبريس ومستشفى Citadel في لييج ، و مستشفى Bois de l’Abbaye في سيرانج و المستشفيين في ألست Onze-Lieve-Vrouwziekenhuis (OLV) و Algemeen Stedelijk Ziekenhuis (ASZ)،وفي الأسبوع المقبل قرر الملك ان تكون الزيارة في شارلروا.

أعلن القصر الملكي انه في 25 فبراير ، سيزور الزوجان الملكيان مستشفى ماري كوري المدني في لوديلينسارت (شارلروا) وسيحضران إجتماع عمل حول كيفية إدارة المستشفى لأزمة كوفيد-19 والتطعيمات، وفي نهاية الزيارة سيلتقيان مع موظفين من أقسام المستشفى المختلفة.

يذكر ان المستشفيات البلجيكية تأثرت بشدة جراء ظهور موجتين متتاليتين التي شهدتهما البلاد. خاصةً خلال التفشي الثاني للوباء، حيث إضطرت بعض المؤسسات الصحية إلى نقل المرضى المصابين بالفيروس إلى مؤسسات بلجيكية أو أجنبية أخرى.

في مركز مستشفى جامعة شارلروا (CHU) ، لم يكن الوضع كذلك، ففي مقابلة سابقة صرح فريديريك دوبوا رئيس قسم الصحافة والاتصال بالمستشفى قائلاً “بينما كان الضغط شديدًا للغاية على فرقنا خلال الموجة الثانية ، فقد تم تنظيمها دائمًا بحيث تكون جاهزة لتقديم رعاية جيدة، حيث لم يكن هناك “فرز” على أساس العمر ، ودائمًا ما تم الاهتمام بالحالات العاجلة لمعرفة ما إذا كانت نتيجة إختبارها إيجابية لـ كوفيد-19 أم لا “.

منذ بداية الأزمة الصحية في بلجيكا ، توفي 12331 شخصًا في المستشفيات بسبب فيروس كورونا، هذا المجموع أعلى مما هو عليه في دور رعاية المسنين (9320) والتي دفعت ثمناً باهظاً بشكل خاص في وقت الموجة الأولى من الوباء، و حتى الآن ، دخل ما مجموعه 55740 مواطنًا بلجيكياً رسميًا إلى المستشفى بعد الإصابة يفيروس كورونا المستجد والمسبب لمرض كوفيد-19.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock