بلجيكاحوادث

المدعي العام يطالب شركة SNCB بغرامات باهظة في قضية كارثة قطار Buizingen

بلجيكا 24 – في الجلسة الإفتتاحية في القضية المشهورة ب ” كارثة السكك الحديدية البلجيكية Buizingen ” التابعة لبلدية هال الفلمنكية في فلامش برابانت ،طالب المدعي العام بفرض غرامات باهظة على شركة السكك الحديدية البلجيكية SNCB / NMBS وشركة البنية التحتية للسكك الحديدية البلجيكية Infrabel.

وطالب المدعي العام كذلك بعقوبة ثلاث سنوات حبس في حق السائق مع إيقاف بسبب عدم توقف الأخير بينما كانت الإشارة حمراء ، مما تسبب في الحادث الذي أودى بحياة 19 شخصًا في 15 فبراير 2010.

ويوضح المدعي العام قائلاً : أن سائق القطار و شركتي SNCB / NMBS و Infrabel جميعهم مسؤولون عن الحادث ،سائق القطار لأنه لم يتوقف عند الإشارة الحمراء ، وشركة SNCB / NMBS لاستخدامها قاطرة خاطئة في مقدمة القطار و شركة Infrabel للسماح للقطارات بإستخدام امتداد المسار بعد إزالة نظام السلامة.

ويطالب المدعي العام بفرض غرامة قدرها 700 ألف يورو على SNCB / NMBS و بغرامة بقيمة 650،000 يورو على شركة Infrabel. وطلب عقوبة مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات لسائق القطار الذي “كان الشخص المسؤول ضمن تلك السلسلة من الأحداث “.

ومضى المدعي العام قائلاً “هذا ما كان يجب أن يحدث أبداً. آمل أن يكون الجميع قد تعلموا الدروس من هذا “. كما اعتذر المدعي العام للضحايا وعائلاتهم عن الوقت الذي استغرقته القضية للمحاكمة.

من جانبه ، طالب ديميتري دي بيكو محامي السائق بتبرئة موكله، بالإضافة إلى المسائل الإجرائية ، أشار السيد دي بيكو إلى شك معقول حول ما إذا كان سائق القطار قد قاد بالفعل أثناء وجود إشارة حمراء ،وأضاف السيد دي بيكو أنه مسرور لأن القضية قد نُظرت أخيرًا بعد أكثر من 9 سنوات ونصف من وقوع الحادث.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى