اخبار فلاندرز

القبض على «11 شخص بدون أوراق» يعملون في أحد مهرجانات فلاندرز

بلجيكا 24- أعلنت الشرطة المحلية يوم الجمعة أن 11 عاملاً شاركوا في تركيب مهرجان Qontinent في منطقة بوينبروك الإقليمية في Wachtebeke (فلاندرز الشرقية) القبض عليهم بسبب عدم وجود تصاريح إقامة أو العمل في بلجيكا.

كما إعتبر مكتب الهجرة الرجال الأحد عشر ، الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و 45 سنة ، ضحايا للاتجار بالبشر.

تم إجراء هذا التفتيش من قبل مفتشية العمل كجزء من مكافحة الاحتيال الاجتماعي والاستغلال الاقتصادي. وقالت الشرطة: “بعد التحقق من جزء صغير فقط من العمال ، تبين أن 11 عاملاً برازيليًا من نفس المقاول من الباطن لم يكن لديهم تصريح إقامة ولا تصريح عمل أو بطاقة مهنية”.

تم القبض على الرجال الأحد عشر إدارياً. وذكرت الشرطة ان أحدهم يعيش في بلجيكا منذ 11 عامًا والآخر منذ ست سنوات. فيما كان من الصعب إجراء لقاء مع عدد منهم بسبب الاختلافات اللغوية.

وكان هؤلاء الأشخاص يعملون لدى مقاولين من الباطن لشركة برتغالية والتي تم توظيفها من قبل مقاول بلجيكي من الباطن .بحسب صحيفة “سود إنفو”.

Advertisements

وقالت الشرطة “إنها طريقة عمل يتم إستخدامها بشكل متكرر من خلال جعل الأشخاص يعملون من خلال شركة مسجلة في الاتحاد الأوروبي أو في بلد تم إبرام اتفاقية معها وبالتظاهر بأن هؤلاء العمال لديهم تصريح إقامة في هذا البلد ، فإنهم يأملون ألا نكتشف الأمر، ولكن في حالة كشف العملية، يتم إعتبار العمال غير نظاميين أو ضحايا الاتجار بالبشر.

حتى لو كان هؤلاء العمال يحصلون على رواتب – غالبًا ما تكون منخفضة جدًا – فإن أصحاب العمل لا يدفعون أي مساهمات اجتماعية ، مما يعني أن العمال ليس لديهم حقوق اجتماعية. أن عدم وجود تصريح إقامة وعمل في بلجيكا يضعهم في موقف ضعيف ولا يضمن سلامتهم ورفاههم في العمل.

ومن المقرر حسبما أفادت السلطات ان تقوم مفتشية العمل في مدينة غنت بإجراء تحقيق إضافي في الوقائع. ويخاطر المسؤولون بغرامات باهظة وأحكام بالسجن تصل إلى ثلاث سنوات.

Advertisements
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock