رياضة

الشياطين الحمر تضيع بين أقدام الأزوري

بلجيكا 24- عانى المنتخب البلجيكي لكرة القدم من هزيمته الثانية في ثلاثة أيام، بعد خسارته أمام فرنسا 2-3 يوم الخميس الماضي في مباريات نصف نهائي دوري الأمم، ثم عاد وخسر أمام منافسه الإيطالي 2-1 في مباراة فاصلة على المركز الثالث بعد ظهر الأحد.

وقد عاني المنتخب الوطني من غياب عدد من اللاعبين الرئيسيين بتشكيلته الأساسية في مباراته أمام إيطاليا وهما “إيدن هازارد وروميلو لوكاكو”، لذا قرر مدرب المنتخب الوطني روبرتو مارتينيز إراحة كيفين دي بروين، وقدّم هانز فاناكن إلى خط الوسط وميش باتشواي مهاجماً لتعويض النقص في اللاعبيين.

وانتهى الشوط الأول من المباراة دون أهداف، ومع ذلك ولعبت إيطاليا أمام جمهورها على أرضها وحققت بداية حلمها في الشوط الثاني بتسجيلها بعد دقيقة واحدة فقط من اللعب هدفها الأول عن طريق نيكولو باريلا، ثم جاء الهدف الثاني لإيطاليا في الدقيقة 65 عندما سجله دومينيكو بيراردي من ركلة جزاء.

وحافظ أبطال أوروبا على تقدمهم بهدفين لمدة 21 دقيقة أخرى، إلا ان هدف البديل البلجيكي تشارلز دي كيتيلاري في الدقيقة 86 قلب المعادلة على الرغم من أنه جاء بعد فوات الأوان لتنتهي المباراة 2-1 لصالح إيطاليا.

ويذكر أن آخر أربع مباريات في دوري الأمم تركوا للشياطين الحمر طعمًا مريرًا في أفواه الشياطين الحمر بعد الهزيمة الدرامية يوم الخميس على يد فرنسا، وتحطمت أحلام المنتخب الوطني في الحصول على الكأس، ثم جاءت خسارة الأحد لتضيف إهانة جديدة، لأنها المرة الأولى التي تخسر فيها بلجيكا مباراتين متتاليتين تحت قيادة روبرتو مارتينيز.

وبناء عليه سيتعين على الشياطين الحمر الآن التركيز على آخر مباراتين لهما في تصفيات كأس العالم الشهر المقبل، في 13 نوفمبر حيث ستواجه بلجيكا إستونيا في بروكسل، وبعد ثلاثة أيام يسسافر الشياطين الحمر إلى كارديف لخوض مباراتهم النهائية في التصفيات ضد ويلز.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock