حوادث

الإشتباه في وفاة أحد الأشخاص بدار مسنين في هوزدن والمشتبه به عمره 100 عام

بلجيكا 24- أفادت النيابة العامة ، الأربعاء ، أن أحد سكان دار للمسنين في بلدية ديستلبيرغن ، اعتقل ونقل إلى السجن بعد وفاة مريبة لمقيم آخر ، ولم يرغب في الإدلاء بمزيد من التفاصيل في الوقت الحالي.

تم إبلاغ الشرطة، اليوم الاثنين ، بالإشتباه في وفاة رجل بدار لرعاية المسنين بقرية هوزدن ببلدية ديستلبيرجين (فلاندرز الشرقية).

أمرت النيابة بتوجه قاضي التحقيق إلى مكان الحادث ومعه طبيب شرعي وكذلك مختبر الشرطة.

ألقت الشرطة القبض على مشتبه به، وهو مقيم آخر في في نفس الدار، ومثل أمام قاضي تحقيق في غنت مساء الاثنين، كما أفاد المدعي العام ان الرجل وضع قيد الإعتقال بمذكرة توقيف وتم نقله إلى السجن.

وتشير التقارير الأولية إلى أن المشتبه به يبلغ من العمر 99 أو 100 عام ، مما يجعله على الأرجح أكبر معتقل في البلاد ، لكن الادعاء لم يكن راغبًا في الكشف عن أعمار المتورطين. كما لم ترغب إدارة منزل “Kouterhof” في التعليق على الحادث أيضاً.

وقالت Elsie Sierens ، عمدة Destelbergen: تعامل موظفو دار المسنين مع الحقائق بطريقة هادئة للغاية. وأود أن أشكرهم وأعبر عن تعازي الحارة لأسرة الفقيد، وأضافت، يجب علينا الآن انتظار نتائج التحقيق لمعرفة ما حدث بالضبط.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock