بلجيكا

إنتهى زمن التحذيرات: غرامات ثقيلة لحاملي وثائق كوفيد “مزورة أو غير مضبوطة” عند السفر!

بلجيكا 24 – وفقاً لما ورد، سيتم إجراء تفتيشات مستهدفة، كما سيتم أيضاً تغريم شركات الطيران التي لا تتحقق بشكل صحيح من سلامة المسافرين، بمبلغ يصل إلى 48 ألف يورو!

منذ فترة ليست بالقليلة ، فُرضت إجراءات مُحددة على المسافرين، والتي كان يجب إتباعها، وذلك إعتمادًا على بلد المقصد.

من الآن فصاعدًا ، سيتلقى الأشخاص الذين يذهبون في إجازة أو يعودون إلى بلجيكا والذين لا يحملون مستندات مضبوطة بغرامة قدرها 250 يورو، كما يمكن أيضًا مقاضاة شركات الطيران إذا لم تتحقق بشكل صحيح من أن ركابها في وضع جيد ولديهم PLF (نموذج تحديد موقع الركاب).

وذكرت صحيفة “دي مورغن” نقلاً عن المدعي العام “إين فان ويميرش” قولها: “إنتهى زمن التحذيرات”.

وأضافت المدعي العام، “أظهرت التفتيشات التي كنا نجريها طوال الفترة الماضية، أن الغالبية العظمى من المسافرين في مطار زافينتم يبذلون قصارى جهدهم للسفر بأمان، ومع ذلك ، نجد أن عددًا من الشركات تقوم بإجراء عمليات فحص قليلة أو لا تقوم بأي عمليات فحص من الاساس ولا تفي حتى بإلتزاماتها”.

وأشارت فان ويميرش، إلى ان السلطات ستُجري عمليات تفتيش مستهدفة بالتعاون مع شرطة المطار لفحص كل من المسافرين وشركات النقل.

وقالت، إذا لم يكن لدى العديد من المسافرين على متن رحلة معينة الشهادات أو النماذج المطلوبة ، ستقع المسؤولية على عاتق شركة الطيران والتي من الواضح حينئذ انه تتحقق من مستندات المسافرين”.

وأضافت، سيتم تغريم المسافرين الذين يتوجهون إلى المطار بدون PLF نموذج تحديد موقع الركاب ب‍ـ 250 يورو، مؤكدة على إستدعائهم بالمحكمة الشرطة إذا لم يدفعوا.

كما أكدت المدعي العام على ان أولئك الذين يحملون نموذج PLF مزور، سيقومون بدفع غرامة قدرها 750 يورو، مضيفة، انه سيتم استدعاء شركة الطيران التي لم تقم بالتحقق من وصول الطائرة، للمثول أمام محكمة الشرطة، كما أن هذه الشركات تواجه غرامات تصل إلى 48 ألف يورو.

إقرأ ايضاً: للمرة الثانية: سنة سجن لشخص حاول السفر باختبار كوفيد PCR مزور

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock