بلجيكا

إستجواب رئيس الوزراء في البرلمان : سيحصل الجميع على المعلومات اللازمة في الوقت المناسب (فيديو)

بلجيكا 24- قال ألكسندر دي كرو أمام البرلمان الاتحادي، الخميس، بشأن تأجيل اللجنة الاستشارية “سيحصل الجميع على المعلومات في الوقت المناسب.”، وكان من المقرر عقدها يوم الجمعة ، وقد تم تأجيلها لمدة أسبوع حتى الجمعة 4 يونيو.

ويرتبط السبب المقدم وفقاً لرئيس الوزراءا بالاعتبارات الفنية فيما يتعلق بشهادة كوفيد الأوروبية ، وعلى وجه الخصوص بتنفيذ الاتفاقية المسبقة التي أبرمتها بلجيكا والدول الأعضاء الأخرى مع البرلمان الأوروبي. وقد أثار التأجيل مخاوف لدى قطاع الضيافة ، الذي من المقرر أن يستأنف نشاطه  بالكامل إعتباراً من 9 يونيو.

خضع رئيس الوزراء لإستجواب برلماني حول هذا الموضوع من قبل صوفي روهوني (حزب DéFI) والإشتراكي باتريك بريفوت (حزب PS) وكاثرين فونك (cdH).

وقالت السيدة روهوني: “تم تأجيل برنامج الترميز كما لو كان هناك سفر فقط وكأن القطاعات المعنية لم تكن في فراغ”.

وأعرب السيد بريفوت عن قلقه قائلاً: “أنا قلق وأشعر بقلق وغضب قطاع الضيافة.

من جانبه، طمأن دي كرو قطاع الضيافة. وقال،“لم يكن جدول الأعمال متعلق بتنظيم قطاع الضيافة “الفنادق والمطاعم” على الإطلاق، ولكن على السفر الدولي والأنشطة الأخرى خلال شهري يوليو وأغسطس.

وبحسب توضيحات رئيس الوزراء، لم يكن من الحكمة الحفاظ على برنامج الترميز هذا عندما لم تكن الإرشادات جاهزة بعد. بالنسبة لقطاع الضيافة ، يبقى الأسلوب هو ما تم تحديده في اللجنة السابقة والذي تمت ترجمته إلى قرار وزاري تم الانتهاء منه يوم الثلاثاء من قبل وزيرة (الداخلية) فيرليندن وإرساله إلى مجلس الدولة “.

وتابع رئيس الوزراء: “أجد الكثير من التوضيح هناك” ، مشيرًا ، على سبيل المثال ، إلى الالتزام باحترام مسافة 1.5 متر بين الطاولات ، بحيث يكون لكل طاولة أربعة أشخاص فقط ، إلخ. لقد تم إرسال هذا المرسوم الوزاري لقطاع الضيافة. لقد استلمها القطاع وهي في طور الانتهاء من البروتوكولات.

وأشار دي كرو إلى ان الحكومة تنتظر من الاتحادات إرسال مقترحاتها للبروتوكولات مساء (الخميس). وسيقوم وزيرا الداخلية والاقتصاد باستخدام مقترحات القطاع لوضع اللمسات الأخيرة على البروتوكولات. مؤكدا على ان هذا التأجيل ليس له أي تأثير على قطاع الضيافة أو على الطريقة التي ينبغي بها تنظيم مباريات الشياطين الحمر. واختتم حديثه قائلا: “سيحصل الجميع على المعلومات اللازمة في الوقت المناسب”.

وعلى الرغم من توضيحات رئيس الوزراء الفيدرالي، قالت “كاثرين فونك” إنه أمر غريب، فبينما يقول رئيس الوزراء الفلمنكي (يان جامبون) أنه سيطالب بمواءمة مواعيد إغلاق محلات الهوريكا “الداخل والخارج، إلا انه “الضباب مستمر”. حسب قولها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock