اخبار بروكسلحوادث

إخلاء سبيل أحد المشتبه بهما في قضية مقتل “مونيا المغربية”

بلجيكا 24- تم الإفراج عن أحد الرجال الذين اعتقلوا كمشتبه به في حادث طعن أدى إلى مقتل إمرأة في بلدية إيفيير بروكسل يوم الأحد 30 مايو.

وبحسب الانباء الواردة، فقد أعلن مكتب المدعي العام يوم الأربعاء ، ان “المؤشرات الأولى لتورطه لم تؤكدها التحقيقات”.

“في غضون ذلك ، تم وضع مشتبه به آخر قيد الاعتقال منذ يوم الجمعة ، 4 يونيو“.

تعرضت السيدة وتدعى “مونيا” من أصل مغربي، للطعن بواسطة أداة حادة في رقبتها نُقلت على إثرها الى المستشفى، إلا انها توفيت هناك متأثرةً بجراحها.

وقال مكتب المدعي العام: “ان طفلها لم يصب بأذى، وتمت رعاية أسرة الضحية من قبل خدمات دعم الضحايا”.

بعد استجواب المشتبه من قبل رجال الشرطة، توجهت النيابة العامة وقاضي التحقيق مساء الأحد الى مسرح الجريمة كما تم إستدعاء مُختبر الشرطة الفني والعلمي للفحص والتحليل ومن من أجل تسليط الضوء على الظروف الدقيقة للأحداث.

وبحسب شهود عيان ، كان المشتبه به “رجل من أصل أفريقي يرتدي ملابس سوداء بالكامل ويخفي وجهه تحت غطاء وقناع” وكان يستخدم “مقصًا” وكان يرتديه.

وقالت مصادر مختلفة ان المشتبه به وجه ما بين “أربع” إلى “سبع” طعنات ، في القلب والرقبة قبل ان يلوذ بالفرار.

وحسبما ورد، شاهدتا شابتان المشهد الرهيب عن قرب، بينما جاءتا لمساعدة مونيا، حاولت إحداهما الضغط على الجروح بينما كان هناك شاب آخر شاهد على الواقعة، أما بالنسبة للأخير حاول مطاردة المشتبه به”مع ثلاثة أو أربعة شبان آخرين” على أمل الإمساك به ولكن بدون نتيجة.

بمجرد وصولهم إلى مكان الحادث، قدمت خدمات الطوارئ الإسعافات اللازمة وتدليك لقلب للضحية ، ولكن لسوء الحظ ماتت متأثرة بجراحها.

وسيمثل المشتبه به الآخر الذي سيتم اعتقاله أمام القاضي يوم الأربعاء. ولم يدل مكتب المدعي العام بأي تعليق آخر.

في غضون ذلك ، لا تزال الشرطة تبحث عن شهود على حادث الطعن المميت وقد طلبت من أي شخص لديه معلومات الاتصال بالرقم المجاني 0800 30 30 0 ، أو إرسال بريد إلكتروني إلى [email protected]

لمزيد من التفاصيل : ما هي آخر مستجدات قضية قتل “مونيا المغربية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock