بلجيكا

أكثر من 200 شكوى ضد الشرطة البلجيكية أثناء فترة الإغلاق بسبب “اللغة العدوانية والتهديدية والوقاحة”

بلجيكا 24 – وفقاً لتقرير صحيفة Sudpresse، خلال شهور الحجر الصحي والإغلاق العام الثلاثة، صل اللجنة P، والتي من مهامها التفتيش على جهاز الشرطة، 197 شكوى تتعلق بالإمتثال لتدابير فيروس كورونا ، كما وصلت المفتشية العامة أيضاً 51 شكوى أخرى في نفس السياق.

وإستهدفت معظم هذه الشكاوى سوء التعامل مع المواطنين من قبل الشرطة.

تلقت اللجنة P  للتفتيش على الشرطة 197 شكوى من المواطنين حول عمل أجهزة الشرطة في إطار إجراءات مكافحة فيروس كورونا ، بين 16 مارس (يومين قبل “الإغلاق”) و 18 يونيو 2020، ومن أصل 197 شكوى ، الغالبية (80) تتعلق بالأسلوب الذي تستخدمه الشرطة.

وفي تقريرها عن عمل الشرطة المتكامل في إدارة الموجة الأولى من فيروس كورونا قالت اللجنة: “من خلال تصنيف الحقائق الأكثر تكرارًا ، من المستغرب ملاحظة أن تلك المتعلقة باللغة والسلوك اللفظي ، أي التواصل بين الشرطة والمواطن ، هي الأهم من الناحية الكمية”.

وتشير هذه الشكاوى المختلفة إلى لغة “عدوانية أو تهديدية أو مخيفة أو مزعجة أو غير مهذبة أو غير محترمة”.

وذكرت اللجنة في تقريرها، انها قامت بالتحقيق في هذه الشكاوى، وأظهر 19 منها عدم وجود مخالفات من قبل ضباط الشرطة المعنيين.

خلال نفس الفترة قدم المواطنون 51 شكوى ضد عناصر من الشرطة لدى المفتشية العامة بشأن طريقة تطبيق التدابير الأمنية.

وتتمثل الوقائع التي ندد بها المواطنون للمفتشية العامة المعنية ، من بين أمور أخرى ، بعدم الامتثال للتدابير من قبل الشرطة نفسها أو عدم تدخل الشرطة بعد التجمعات الإجتماعية أو الرحلات غير الضرورية ، ولكن أيضاً الموقف كان “فظاً” من قبل الشرطة.

زر الذهاب إلى الأعلى