اخبار بروكسلحوادث

أشعل النار في نفسه…وفاة الرجل الذي وجه تهديدات في مستشفى في أندرلخت!

Advertisements

بلجيكا 24- توفي المدعو حمزة ، والذي توجه إلى قسم الطوارئ في مستشفى أندرلخت ليقول إنه يريد قتل الجميع وهو يهتف “الله أكبر”.

ووفقاً لتقرير RTL Info، توفي الشاب البالغ من العمر 24 عامًا، بعد أن قام بإشعال النيران في مرتبة سريره في سجن سان جيل حوالي الساعة 10:30 صباحًا.

وقامت سلطات السجن بنقله إلى مستشفى Neder-Over-Hembeek العسكري حيث توفي هناك متأثراً بجراحه.

Advertisements

تعود قصة “حمزة.ب” والقاطن في بلدية Martelange (مقاطعة لوكسمبورغ)، إلى صباح الجمعة الماضي، حين وصل ، إلى مستشفى Sainte-Anne / Saint-Rémi في أندرلخت، مسلحًا بسكين. ويقول إنه يريد قتل الجميع وهو يهتف “الله أكبر”،بحسب تقرير 7sur7 نقلاً عن شهود عيان.

بعد مغادرته المستشفى، تم إخطار جميع المستشفيات الأخرى في منطقة بروكسل على الفور بحالة هذا الشخص.

مساء الجمعة حوالي الساعة 9:00 مساءً ، تعقبت الشرطة المشتبه به في بلدية «سان جوس تن نود Saint-Josse-ten-Noode» واعتقلته.

بعد إعتقاله، تمت إحالة الرجل إلى مكتب المدعي العام في بروكسل. والذي أمر بتعيين قاضي تحقيق. حيث اتهم المشتبه به بحيازة سلاح بشكل غير قانوني وتم وضعه قيد التوقيف حينها. إلا ان الرجل أقدم على حرق نفسه داخل زنزانته في السجن.

Advertisements

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى