بلجيكا

وزيرة الداخلية البلجيكية..الشرطة ستطرُق الأبواب في أعياد الميلاد إذا لزم الأمر!

بلجيكا 24 – منذ ظهور فيروس كورونا في بلجيكا عملت الشرطة جاهدةً على تطبيق الإجراءات المفروضة للحد من إنتشار الفيروس، ومع إقتراب أعياد الميلاد أعلنت وزيرة الداخلية عن تكثيف جهود الشرطة لضمان الإمتثال لقواعد كورونا.

وقالت وزيرة الداخلية البلجيكية “أنيليس فيرليندن” (حزب CD & V) في برنامج يوم الأحد “دي زونداج” أن الشرطة ستُراقب أيضًا عن كثب إحترام إجراءات فيروس كورونا في عيد الميلاد، وانها ستقرع جرس الباب إذا لزم الأمر”.

وأضافت الوزيرة “إن تطبيق القانون مهم و ضروري ففي حالة الضوضاء على سبيل المثال ، فإن الشرطة ستقرع جرس الباب” وتابعت لكن الزيارة المنزلية في حد ذاتها ليست أولوية، كما أن التشريع لا يسمح بذلك أيضًا.

ومع ذلك ، وفقًا للوزيرة ، فإن رغبة الحكومة هي السماح “بمزيد من الإتصالات الشخصية” في عيد الميلاد.

وقالت الوزيرة، لا أريد أن أقدم أي وعود كاذبة، لكن أمنيتي المطلقة ، ورغبة زملائي ، هي السماح بمزيد من الإتصالات الاجتماعية في عيد الميلاد، في الوقت نفسه ، يجب أن نتعامل بجدية شديدة مع الانذارات الحمراء في المستشفيات”.

وختمت الوزيرة بالقول، “نحن الآن على بعد خمسة أسابيع من عيد الميلاد، إذا إلتزمنا جميعًا بالاجراءات ، فربما يمكننا تخفيف بعض الإجراءات”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock