إقتصاداخبار بروكسل

نقابة SNI: خطة Good Move كارثية..ثلثا الشركات تُخطط لمغادرة بروكسل!

Advertisements

بلجيكا 24- قامت نقابة المستقلين “اصحاب العمل الحر” SNI، بإجراء مسح ضم حوالي 150 من أعضائها من العاملين لحسابهم الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة حول رأيهم في خطة Good Move في منطقة بروكسل.

وقد جاءت الاستنتاجات كارثية حتى ان بعض النتائج لا تصدق…ثلثا الشركات تُخطط لمغادرة بروكسل!

تُعد شكوى الكثير من الناس من خطة التنقل “Good Move” التي قدمتها منطقة بروكسل ليس بالأمر الجديد. لكن بعد ما يقرب من شهرين ، قد تكون العواقب وخيمة على القطاع الاقتصادي ، وخاصة في وسط المدينة. على أي حال ، هذا ما يشير إليه الاستطلاع في نقابة المستقلين (SNI).

Advertisements

يقول أوليفييه ماوين ، مسؤول الاتصالات في SNI: هل سمعت عن مطعم Sablon الذي سيغادر إلى بلدية أوكل – Uccle؟ لا يمكن أن يكون هو الوحيد. بل هناك ما أسوأ من ذلك، لأنه إذا كان ثلثي التجار الذين تمت مقابلتهم يفكرون في نقل شركاتهم ومؤسساتهم ، فقبل كل شيء إعلم أنهم يريدون مغادرة جميع بلديات بروكسل الـ 19. إذاً ستكون هناك مشكلة كبيرة للنشاط الاقتصادي لمدينة بروكسل.

وقال السيد ماوين، ان العاملون لحسابهم الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة غاضبون جدًا من خطة Good Move هذه ، والتي يعتبرونها كارثة.

وأشار مسؤول الإتصالات في SNI، إلى ان التجار يرون تدهوراً قوياً للغاية من حيث عدد العملاء ، فهم يواجهون مشاكل في التسليم مع الموردين الذين يواجهون صعوبة في القدوم إليهم. وأضاف. أخبرنا الكثيرون أن الأمر معقد للغاية بالفعل فيما يتعلق بوقوف السيارات في وسط المدينة.

“الوضع ساء”
بالطبع ، سيقول دعاة ومشجعي خطة Good Move أن الأخيرة جيدة وعظيمة. ولكن إذا دققنا النظر سنجد أنه حتى مع أزمة تلو الأخير مثل كوفيد ثم أزمة الطاقة ، إلا ان الوضع لم يتحسن، بل العكس تماماً من ذلك فقد ساء الوضع، وفقاً لـ SNI.

Advertisements

ولكن، والحديث لـ SNI، اذا كانت هذه الخطة تدفع ما يقرب من ثلثي التجار للخروج من بروكسل حيث انهم يعتبرون ان حركة المرور باتت شئ صعب في المدينة، فإن أكثر من 90% منهم يقولون إن الوضع قد إزداد سوءًا بالفعل.

وأعربت نقابة SNI عن أسفها ، من أن الوضع ليس أكثر إرضاءً من حيث وقوف السيارات. قبل الخطة ، اعتبر أقل من النصف (49%) ان وقوف السيارات صعبًا أو صعبًا للغاية في بروكسل. اليوم ، إرتفعت هذه النسبة إلى 75%!.

وتساءل أوليفييه ماوين: كيف تجذب العملاء إذا اضطروا إلى القيادة لدقائق طويلة للعثور على مكان لوقوف السيارات؟ فلا تتاح للجميع فرصة ركوب وسائل النقل العام أو المشي بسهولة لمسافات طويلة.

كما أشار السيد ماوين إلى أن هذا الوضع له تأثير على نشاط شركات بروكسل. حيث ان 87% يرون بالفعل تأثيرًا سلبيًا على نشاطهم و 3/4 منهم ، أيضًا على مورديهم. وعلى وجه الخصوص ، تأخيرات التسليم أصبحت أكثر تواتراً.

حالات الإفلاس وتسريح العمال
مما لا يثير الدهشة ، أن هذا التأثير على النشاط محسوس أيضًا على معدل الدوران. فقد أبلغت نصف الشركات عن انخفاض في مبيعاتهم ولما يقرب من 3/10 (28%) ، بإنخفاض يتجاوز 20%. » أما فيما يتعلق بالعواقب طويلة المدى، قال 39% سيؤجلون أو يتخلون عن الاستثمارات ببساطة. إقالة الموظفين والإفلاس خياران مذكوران في 16% من القضايا.بحسب SNI.

لذلك ، تدعو نقابة المستقلين SNI سلطات بروكسل إلى مراجعة بنود الخطة بجدية والتشاور بشكل أفضل مع الشركاء الاقتصاديين.

وختمت نقابة SNI بالقول: “انه لا يمكن لحكومة “رودي فيرفورت”،أن ترفض الاستماع إلى الشركات والشركات الصغيرة والمتوسطة والعاملين لحسابهم الخاص على أراضيها. يجب عليها تعديل هذه الخطة بسرعة أو المخاطرة بهجرة اقتصادية ضخمة إلى مناطق أخرى.

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى